أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نازحة عراقية تعيش أوضاعا مأساوية مع أسرتها داخل أحد مخيمات أطمة في سوريا

2018-10-27
اشترك في قناة #زمان_الوصلhttps://goo.gl/TdgHGI تصوير شام محمد ام زهير ارملة عراقية، وصلت الى الحدود السورية التركية برفقة 53 عراقيا، هربوا من القصف في محافظة الانبار، عائلة أم زهير مؤلفة من خمسة أبناء متزوجين، وثلاث بنات أرامل، فقدن أزواجهن في العراق، وهي المسؤولة عن البنات وأبنائهن. ليس لديهم دخل، في وضع معيشي صعب، في الخيام، وليس من مساند أو مساعد. وليس هذا فحسب، أم زهير تعاني من أمراض عدة، تتعالج في المشافي المجانية، لكنها لا تملك ثمن الدواء. تقول أم زهير أنها تأكل وتتطعم أحفادها مما يجمعون من خضار تالفة، من بقايا البائعين، وما يحصلون عليه من أرجل الدجاج، من المسالخ، ويطبخون على نار الكرتون والاغصان الجافة، ليس لدى أم زهير طعام ولا خبز، ولا تصلهم سلال غذائية أو مساعدات، وليس لديهم حتى موقد للطبخ. أم زهير وعائلاتها بحاجة للمساعدة. اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي: facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV twitter:https://twitter.com/zamanalwsl insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl - We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information. - Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أحد المشتبه بهم في قتل الحريري.. لاهاي تتهم سليم عياش بهجمات استهدفت 3 سياسيين لبنانيين      الشبكة السورية تؤكد تطبيق نموذجي "غروزني" و"الغوطة" في "خان شيخون"      لندن.. سنعمل مع شركائنا للرد على الهجمات ضد أرامكو السعودية      ميسي ينضم إلى تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند      مانشستر يونايتد يجدد عقد دي خيا حتى 2023      الدعم يتوقف عن 840 مدرسة في إدلب وحلب وحماة      توتر في القنيطرة بعد اعتداء شبيحة الأسد على مختار "جباتا الخشب"      مبنى "البعث" في السويداء يتعرض لهجوم مسلح