أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تعليم تحت التوتياء والحقائب أكياس نايلون.. أوضاع مأساوية في مدرسة اطمة

2018-10-27
اشترك في قناة #زمان_الوصل https://goo.gl/TdgHGI زمان الوصل- مخيمات اطمة تصوير ومتابعة: شام محمد يعاني طلاب ومعلمو مدرسة أطمة في مخيم المجد التابع لمخيمات أطمة من واقع تعليمي سيء للغاية في ظل عدم توفر أدنى الخدمات اللازمة للقيام بالعملية التعليمية. أكثر من 200 طفل /تلميذ في المدرسة في 9 شعب صفية، وفي دوامين صباحي ومسائي، يتخذون من الحجارة "البلوك" مقاعد لهم ومن بعض الألواح المكسرة التي تم اسنادها على البراميل سبورات للكتابة. ومع اقتراب فصل الشتاء يقرع المعلمون ناقوس الخطر حيث أن المدرسة تم سقفها بألواح التوتياء التي تتسرب منها مياه الأمطار كما أن المدرسة تفتقر لدورات المياه والمقاعد والألواح والكتب والقرطاسية. في ظل فقر أهالي المخيمات يضطر عدد من الطلاب لاتخاذ أكياس النايلون وغيرها حقائب مدرسية, كما أن الأطفال يضطرون للذهاب إلى خيمهم لقضاء حاجتهم في ظل عدم توفر دورات مياه للمدرسة مما يشكل خطرا عليهم. يذكر أنه وبمبادرة فردية من المعلمين قاموا منذ عامين بسقف المدرسة بألواح التوتياء على نفقتهم الخاصة. اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي: facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV twitter:https://twitter.com/zamanalwsl insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl - We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information. - Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"التغريبة السورية" جدارية تعكس مأساة السوريين في نزوحهم وشتاتهم      الاتحاد الأوروبي: بريكست محاط بالغموض من جانب لندن      داعش البيضاء.. حسين الزعبي*      حصة الأسد لـ"قسد".. واشنطن تدعم المعارضة السورية بـ300 مليون دولار      ضارب السيناتور الأسترالي بالبيض يتبرع لضحايا مجزرة نيوزيلندا بأموال وصلت إليه      مسقط تضبط خلية تجسس تابعة لدولة من "الجيران"      الثورة في عامها التاسع.. تحول المشهد من الصراع في سورية إلى الصراع عليها      بوينغ: نعمل على ضمان سلامة طائرات 737 ماكس