أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يواجه المأساة بقدم وعين واحدة ... الطفل عمر يحلم بالعلاج خارج المخيم

2018-10-17

اشترك في قناة #زمان_الوصل https://goo.gl/TdgHGI

اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي:

facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net

https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV

twitter:https://twitter.com/zamanalwsl

insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl

زمان الوصل- كفر لوسين

تصوير ومتابعة محمد الحمصي

عمر حسين عروق، طفل من بلدة عقرب في ريف حماة الجنوبي، تعرض منذ ثلاثة سنوات للإصابة أثر قصف للطيران المروحي، ببرميل متفجر، أدى لاستشهاد والدته، وفقد عمر رجله من أعلى الفخذ، كما اخترقت شظية عينه، ودخلت جمجمته. عاش عمر بعدها مع والده العاجز وشقيقته الصغرى، سنوات من الحصار الصعب، توفي خلاله والده، لينتقل لاحقا الى الشمال السوري، ضمن قوافل التهجير القسري، لسكان ريف حمص الشمالي، وريف حماه الجنوبي، ويصل الى مخيمات الشمال. الحياة في المخيم أكثر صعوبة على عمر من سواه، بسبب حالته الصحية، وحاجته للعلاج، ثمة شظية لا زالت مستقرة داخل رأسه، وعينه تتأثر من تعرضها المستمر للغبار، إضافة للواقع المعيشي الصعب، خاصة لعمر وشقيقته الصغرى، فلا معيل ولا مساعدة ولا سند.

يرجو عمر ان يجد منظمة طبية او انسانية تنظر الى حالته، وتؤمن له طرفا صناعيا هو بامس الحاجة اليه، إضافة لعلاج عينه المصابة.

- We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information. - Contains Graphic Images

- Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دراسة: الأطفال الذين يتعرضون للتنمر أكثر استخداما للمسكنات      كروس يمدد عقده مع ريال مدريد حتى 2023      "ترامب الرضيع" يحلق من جديد في بريطانيا      مارادونا يغيب عن عرض فيلم وثائقي عن حياته في مهرجان كان      الكرملين ينفي ضلوع روسيا في فضيحة حزب الحرية النمساوي      مدمرة أمريكية تنفذ عملية في بحر الصين الجنوبي      صحفي يكشف ما دار بين "طيب تيزيني" والأسد وحكاية الرجل الواقف بينهما      "عندليب حمص".. من منشد للثورة السورية إلى لاجئ مقعد يحلم بالعلاج في اليونان