أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أين تقع قلعة المضيق ؟ولماذا سميت بهذا الإسم؟ تعرف على أهميتها عبر التاريخ منذ أن شيدها الرومان

2018-09-30

اشترك في قناة #زمان_الوصل https://goo.gl/TdgHGI

اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي:

facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net

https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV

twitter:https://twitter.com/zamanalwsl

insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl

زمان الوصل - قلعة المضيق

تصوير ومتابعة: انس العبد

تقع قلعة المضيق على تل مرتفع في الجهة الشرقية من سهل الغاب الذي يعبره نهر العاصي بالقرب من مدينة أفاميا الأثرية وهي تابعة إداريا إلى محافظة حماة في سورية، سميت بقلعة المضيق لأنها تطل على مضيق يقع بين التل الذي بنيت عليه وجبل شحشبو الذي يقابله، وهي من أقدم المناطق المأهولة في المنطقة.

تعود تسميتها إلى وجود حصن روماني، تم تجديده عندما حررها القائد الإسلامي أبو عبيدة بن الجراح، من سيطرة الروم، الروم، وإلى الشرق منه تقع مدينة أفاميا الأثرية التي تعود للعهد الروماني وقد بناها سلوقس نيكاتور أحد قادة الإسكندر المكدوني..

وقد شهدت القلعة حكم الرومان البيزنطيين، ثم العرب المسلمين، رممها نور الدين الزنكي، عام 1157، ثم انتقلت الى الأيوبيين ثم المماليك، وفقدت أهميتها العسكرية في العهد العثماني، لكنها بقيت موقعا استراتيجيا.

- We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

- Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وثيقة.. موظف في قصر بشار يعرض قائمة من 14 معتقلا نصفهم عراقيون لمبادلتهم بشقيقه الأسير      هشاشة العظام تزيد خطر الوفاة بسبب أمراض القلب      اتفاق بين العسكري وقوى الحرية والتغيير يحدد ملامح المرحلة الانتقالية في السودان      مفخخة في الحسكة تجرح شخصين      مركز "صدى" يعلم سيدات سوريا مأكولات غازي عنتاب      مقتل وجرح 16 عسكريا باستهداف حافلة لقوات النظام في درعا      "سيدروف" و"كلويفرت" آخر الضحايا بين مدربي أمم افريقيا      روسيا: شرارة واحدة كافية لإشعال إيران والخليج