أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الخيمة المنزل المشغل المدرسة .. هنا تسكن أم محمد البدوي مع 14 يتيم

2018-09-19

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: بلال بكور

أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي.

في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
باريس.. سوريون يحيون ذكرى مجزرة الكيماوي      اعترفوا بهزيمتكم أيها السوريون؟!.. عدنان عبد الرزاق*      درعا.. إصابة مسؤول في خارجية الأسد مقرب من حزب الله      مظاهرة ضد العنصرية في "درسدن" الألمانية      دون الحصول على الفدية.. الإفراج عن أردني خطف قبل أيام في السويداء      ميليشيا "حزب الله" تعترف بمقتل عنصرين في غارات إسرائيلية استهدفت أطراف دمشق      الحرس الثوري ينفي الغارات: لا تملك إسرائيل والولايات المتحدة القوة لمهاجمتنا      المنطقة الأمنة.. صور أول طلعة جوية تركية أمريكية مشتركة