أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الخيمة المنزل المشغل المدرسة .. هنا تسكن أم محمد البدوي مع 14 يتيم

2018-09-19

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: بلال بكور

أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي.

في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
فالنسيا يهزم برشلونة ويتوج بكأس ملك إسبانيا      أردوغان: 500 مليون مشاهد للمسلسلات التركية حول العالم      وزير الخارجية العراقي: نقف مع طهران ضد العقوبات الأمريكية‎      الحسكة.. زراعة الخضار بالأنفاق للاستفادة من ارتفاع الأسعار      مراسيم "عفو" النظام تثير حفيظة مواليه عليه.. أهملنا كرمى للأوامر الروسية      اليمين المتطرف يهزم في هولندا.. بانتظار فرنسا      اشتباك بيانات بين الأمن العام اللبناني ومنظمات حقوقية حول ترحيل لاجئين سوريين      وكالة: تركيا زودت المعارضة السورية بأسلحة جديدة