أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الخيمة المنزل المشغل المدرسة .. هنا تسكن أم محمد البدوي مع 14 يتيم

2018-09-19

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: بلال بكور

أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي.

في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد" تخلي مواقع لها داخل مدينة حلب لصالح النظام      أردوغان: المنطقة الآمنة بطول 444 كم وعمق 32 كم      حرائق تلتهم مناطق واسعة من لبنان.. والأجهزة عاجزة عن السيطرة      روسيا وميليشياتها تجهز رتلاً قوامه 200 آلية عسكرية في سهل الغاب      لاعبو تركيا يتحدون "يويفا" ويؤدون التحية العسكرية في الملعب      فتش عن الهوية..‏ حسين الزعبي*      تراجع أسعار النفط لليوم الثاني مع استمرار ضبابية اتفاق التجارة      تركيا تنتزع تعادلًا ثمينًا من فرنسا في تصفيات "يورو 2020"