أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد

2018-09-19

لم يمض على ولادة الطفل يوسف 11 شهراً حين اعتقلت قوات الأسد والده أثناء عودته من عمله في لبنان ,ست سنوات مرت ولا يزال الوالد في غياهب سجون النظام دون خبر أو معلومة ليجد هذا الطفل الصغير نفسه مضطراً للعمل لتأمين قوت عائلته اليومي.

والدة يوسف اضطرت للهرب بأطفالها الصغار من بلدة سنجار بريف #إدلب، خوفاً من انتقام شبيحة الأسد من الأهالي على أثر اقتحام المنطقة، ولم تجد العائلة سوى كوخ بدائي هش في قرى سراقب يتلقفهم من حياة الخيام والتشرد.

#يوسف يعمل اليوم في محل لصيانة الدراجات الآلية وهي مهنة شاقة تصعب على الكبار، إلا أن الطفل يتصدى لها ببسالة، تاركا خلفه مقاعد المدرسة و حياة الطفولة .

جابر عويد - #ريف_إدلب

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أردوغان: سنبدأ تنفيذ مشروع قناة إسطنبول المائية قريبا      النفط يصعد 1% بفعل تفاؤل ترامب حيال اتفاق مع الصين      "ما الشعبوية".. كتاب جديد لـ"عزمي بشارة" يشرح الظاهرة وسياقاتها التاريخية      بعد تصويت "الكونغرس".. قانون "قيصر" يزيد الضغط الأمريكي على الأسد وحلفائه      المركزي التركي يخفض سعر الفائدة إلى 12 بالمئة      "الخربة" يشفع لـ"ملحم بو مالحة" لدى عصابة خطف في السويداء      جزائريون يرفضون "العرس الانتخابي" ويقتحمون مراكز الاقتراع      حريق يودي بحياة 3 نزلاء في سجن سعودي