أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد

2018-09-19

لم يمض على ولادة الطفل يوسف 11 شهراً حين اعتقلت قوات الأسد والده أثناء عودته من عمله في لبنان ,ست سنوات مرت ولا يزال الوالد في غياهب سجون النظام دون خبر أو معلومة ليجد هذا الطفل الصغير نفسه مضطراً للعمل لتأمين قوت عائلته اليومي.

والدة يوسف اضطرت للهرب بأطفالها الصغار من بلدة سنجار بريف #إدلب، خوفاً من انتقام شبيحة الأسد من الأهالي على أثر اقتحام المنطقة، ولم تجد العائلة سوى كوخ بدائي هش في قرى سراقب يتلقفهم من حياة الخيام والتشرد.

#يوسف يعمل اليوم في محل لصيانة الدراجات الآلية وهي مهنة شاقة تصعب على الكبار، إلا أن الطفل يتصدى لها ببسالة، تاركا خلفه مقاعد المدرسة و حياة الطفولة .

جابر عويد - #ريف_إدلب

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"نصر الحريري" يشيد بالاتفاق التركي الأمريكي المتعلق بالمنطقة الآمنة      الخوذ البيضاء توثق عدد الغارات الجوية على الشمال منذ نيسان الماضي      "زكية عباس".. رائدة أعمال سورية تؤسس شركة للاستشارات والترجمة في تركيا      الحريري يطالب بمهلة 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب      تحديد 18 ديسمبر موعدا لقمة برشلونة وريال مدريد      احتجاجات لبنان.. قتيلان و7 جرحى في طرابلس بنيران مرافقة نائب سابق      "جنبلاط" يدعو اللبنانيين للتظاهر و"باسيل" يعتبرها حركات مدعومة من جهات خارجية      أردوغان يحذر نظام الأسد من أي "تصرف خاطئ"‏