أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

احذروها.. القذائف النائمة تبتر أصابع الصغير وتفقد شقيقه إحدى عينيه

2018-09-19

اشترك في قناة #زمان_الوصل

https://goo.gl/TdgHGI

اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي:

facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net

https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV

twitter:

https://twitter.com/zamanalwsl

 

insatgram:

https://www.instagram.com/zamanalwsl

- We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

- Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad

زمان الوصل TV (خاص ـ ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: أنس العبد

باسل واحمد، شقيقان مصابان، لكن اصابتهما لم تحدث أثناء اقتحام أو قصف طيران، بل أصيبا من مخلفات ما تلقي المدفعية والطائرات على بيوت المدنيين، وفي حقولهم، وعلى أطراف مخيمات أقيمت لمن هجروا وتشردوا، بفعل الحرب المستمرة، من قوات الأسد، وحلفائه ضد السوريين.

قصة باسل وأخيه، تلقي الضوء على قضية هامة، ينبغي ان تحظى باهتمام حقيقي من المجالس والهيئات المحلية ومن المنظمات المعنية بالشأن السوري، اغاثية وطبية وأممية، وهي قضية القذائف والقنابل التي سقطت ولم تنفجر حين سقوطها، لتكون اشبه بقنابل موت نائمة، لا يعرف أحد اين تنفجر، ولمن تسبب الأذى، وإن كان الأكثر عرضة للوقوع في فخ تلك القذائف، هم الأطفال، الذين تعوزهم الخبرة والمعرفة، والتقدير الصحيح، للخطر الكامن في كرة معدنية، او كتلة غريبة.

باسل فقد أصابع يديه، وأحمد فقد إحدى عينيه، مما يضعهما في حالة عجز جزئي، لكن الشابين يحاولان جاهدين للتغلب على أثر الإصابة، ومواصلة الحياة، رغم صعوباتها، ورغم الظروف المعاشية السيئة، التي تطال غالبية المجتمع السوري الناشئ في خيام النزوح، و #مخيمات_اللجوء، في أرض تتعرض يوميا للقصف، والقنص، والاستهداف، وتتعرض أيضا لمفاجآت القذائف النائمة القاتلة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
العراق ينفي استخدام أراضيه في هجوم "أرامكو"      بشار الأسد يصدر "عفوا عاما"      "مفوضية البعث" تحرم ألفي عائلة سورية في "عرسال" من المساعدات الغذائية      سيادة الرئيس أسماء الأسد.. عدنان عبد الرزاق*      ظريف: أمريكا وحلفاؤها "عالقون في اليمن"      تحقيقات حول احتمال استهداف منشآت "آرامكو" السعودية انطلاقا من العراق      الأسد يعتقل 120 شابا في الغوطة الشرقية      سامسونغ تسخر من هواتف آيفون 11