أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

+18| ليس مشهداً هوليوديا.. ففي سوريا يحصل هذا مع حسين وغيره كل يوم

2018-09-04

CAUTION! - this video contains footages which might NOT be suitable for all audience We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

قد تبدو الصور الملتقطة للطفل حسين في بداية الأمر مأخوذة من مشهد هوليودي مصطنع او مفبرك، إلا أنه ومع الحالة السورية وما تفرزه يومياً من مآس، باتت هذه المشاهد شبه اعتيادية.

هذه الشخصية الواقعية عانت مرارة الحرب والتهجير، فالطفل حسين مهجّر رفقة عائلته من منطقة سنجار إلى بلدة حارم بعد أن دمرت براميل الأسد منزلهم. أثناء إعداد والدة حسين للطعام في بيتهم البدائي الخالي من أبسط مقومات الطهي والحياة، التهمت ألسنة النار وجهه وجسمه وشوهت طفولته المنسية بين براثن القهر والآلام.

الطفل بحاجة ماسة اليوم لمتابعة دورية وعلاج خاص وعمليات تجميل، مع ضرورة نقله للمشافي التركية، إلا أن رب الأسرة غير قادر على تحمل تكاليف الاستطباب، فالفقر والعوز ظاهران للعيان.

زمان الوصل TV (خاص – ريف #إدلب)

تصوير ومتابعة: قصي نور

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
من أفرغ ساحات التظاهر الأوروبية من السوريين..الذاتي والموضوعي      "ترويس" مطار القاملشي.. آخر تحديث في خريطة الشمال المتقلب و"لحظة تاريخية" لموسكو      "ماريا" في "القامشلي" تكمل السيطرة الروسية على مطارات سوريا      أمم أوروبا.. الأخوان هازارد يقودان بلجيكا إلى سحق روسيا برباعية      لتهجير البدو من البادية.. اشتباكات بين قوات الأسد وعصابات ترعاها إيران شرق حمص      "فولكسفاغن" تعتزم الاستثمار بـ60 مليار يورو خلال 5 سنوات      إيران تقيم معسكرات جديدة في "الميادين" شرق ديرالزور      الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري