أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دركوش تعوض جانباً من حاجة الشمال المحرر للمواقع السياحية

2018-08-14

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: حاتم الحمصي

مع انطلاقة الثورة السورية واصطفاف الأحرار إلى جانب قضيتهم العادلة مطالبين بالحرية والديمقراطية والكرامة، حُرٍم أهل الثورة من الاصطياف في الساحل السوري، وذلك بعد أن بات الأخير حكراً فقط على شبيحة الأسد ومؤيديه.

السوريون لم يستسلموا للواقع المفروض عليهم بالحديد والنار، فكانت بلدة دركوش السياحية بريف إدلب وجهاً آخراً لحياتهم القاتمة. مئات المهجّرين والنازحين يقصدون البلدة لمناظرها الخلابة ومياهها العذبة ومرور نهر العاصي منها، إضافة لكونها منطقة جبلية تتمتع بدرجات حرارة معتدلة صيفاً.

دركوش هذه البلدة السياحية المهمشة زمن النظام كسائر بلدات محافظة إدلب، تفتقر للفنادق والمطاعم والمشافي، وتبعد عن مدينة إدلب قرابة 60 كم، فيما تلاصق سفوحها الحدود التركية، ومع ذلك نالت نصيبها مرات عديدة من مجازر الأسد.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا