أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم محمد.. النازحة التي حولت خيمتها إلى مدرسة

2018-08-01

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: عبد قنطار

أم محمد نازحة من ريف حماه الغربي إلى مخيمات الحدود التركية، عملت كمدرسة لثلاثين عاما، قبل بدء الثورة واستشهاد ولدها، وتوقف راتبها الشهري بشكل تعسفي، في خيمتها المتواضعة بدأت بخياطة الألبسة، ثم بدأت بتعليم نساء المخيم على الخياطة والقراءة والكتابة، من خلال دورات محو أمية، حولت خيمتها إلى منزل ومشغل ومدرسة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
العراق ينفي استخدام أراضيه في هجوم "أرامكو"      بشار الأسد يصدر "عفوا عاما"      "مفوضية البعث" تحرم ألفي عائلة سورية في "عرسال" من المساعدات الغذائية      سيادة الرئيس أسماء الأسد.. عدنان عبد الرزاق*      ظريف: أمريكا وحلفاؤها "عالقون في اليمن"      تحقيقات حول احتمال استهداف منشآت "آرامكو" السعودية انطلاقا من العراق      الأسد يعتقل 120 شابا في الغوطة الشرقية      سامسونغ تسخر من هواتف آيفون 11