أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مَن لفاطمة ؟

2018-07-13

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: قصي نور

الطفلة فاطمة أحمد الحسن 8 أعوام، قتل الأسد والدها، واغتال رِجلها اليمنى بعد أن قامت مدافعه ودباباته بدك بيتها بالصواريخ والقذائف، كما تكفل جيشه "العرمرم" بتهجيرها وعائلتها من مدينة حلب نحو معرة النعمان بريف إدلب. فاطمة اليوم بأمس الحاجة لطرف صناعي لاستكمال تعليمها واللعب رفقة اصدقائها واستكمال حياتها بشكل يشابه "الطبيعي".

تعيش فاطمة مع والدتها وثلاثة أخوة في منزل مهجور مدمر مكون من غرفة واحدة ومطبخ بدائي، أما متطلبات العيش والمستلزمات اليومية من المأكل والمشرب فغائبة كليا إلا ما يُقدم من فاعلي الخير .

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إدلب.. فصائل المقاومة تتصدى لقوات الأسد وتفشل محاولة تقدمها      هجوم مسلح يستهدف مواقع الأسد في "الصنمين" بدرعا      العراق.. المتظاهرون يرفضون ترشيح حليف المالكي لرئاسة الحكومة      في انتظار... سيزر*      من أمام 3 بوسترات لبشار.. قاضي المحكمة العسكرية بدير الزور يعود إلى "بيت الطاعة" الذي هجره قبل سنوات      الذهب يصعد في غياب تفاصيل اتفاق التجارة بين أمريكا والصين      كوريا الشمالية تجري تجربة جديدة في موقع صواريخ بعيدة المدى      البرازيل وكولومبيا واليابان تترشح لاستضافة كأس العالم للسيدات 2023