أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مَن لفاطمة ؟

2018-07-13

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: قصي نور

الطفلة فاطمة أحمد الحسن 8 أعوام، قتل الأسد والدها، واغتال رِجلها اليمنى بعد أن قامت مدافعه ودباباته بدك بيتها بالصواريخ والقذائف، كما تكفل جيشه "العرمرم" بتهجيرها وعائلتها من مدينة حلب نحو معرة النعمان بريف إدلب. فاطمة اليوم بأمس الحاجة لطرف صناعي لاستكمال تعليمها واللعب رفقة اصدقائها واستكمال حياتها بشكل يشابه "الطبيعي".

تعيش فاطمة مع والدتها وثلاثة أخوة في منزل مهجور مدمر مكون من غرفة واحدة ومطبخ بدائي، أما متطلبات العيش والمستلزمات اليومية من المأكل والمشرب فغائبة كليا إلا ما يُقدم من فاعلي الخير .

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
برأس مال تأسيسي قدره 8 آلاف دولار.. كويتي يؤسس شركة خدمات نفطية في سوريا      ألمانيا: داعشية متهمة بالاحتفاظ بــ"إماء" تمثل للمحاكمة      ترامب: أكراد سوريا أطلقوا سراح معتقلي تنظيم "الدولة" عمدا      أطلق عليها اسم "سرنيكَا"..فنان سوري ينجز أكبر جدارية حروفية على القماش في فرنسا      رسالة من ترامب الى أردوغان: "لا تكن أحمقا"      مقتل العشرات من "قسد" قرب "تل أبيض"      "الجيش الوطني" يسيطر على مواقع جديدة في "رأس العين"      مسيرات مؤيدة للاستقلال في كتالونيا رغم تحذير من إسبانيا