أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الكهرمان وبقايا الديناصورات .. مصادر دخل للبورميين

2018-07-10

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (متابعات)

صيد العنبر أو الكهرمان في بورما أو ميانمار مهنة رائجة رغم خطورتها، صيادو العنبر يبحثون عن متحجرات الديناصورات في بورما، وفي في شمال البلاد خاصة لا تثني المعارك والاضطرابات صيادي المتحجرات والكهرمان عن البحث عنها، المئات من صيادي العنبر يبحثون عن قطع ثمينة يبلغ ثمن بعضها مئات آلاف الدولارات، والكَهْرَمان "راتنج" متحجر من الأشجار الصنوبرية المنقرضة تشكلت قبل آلاف السنين، ولذلك هو يبعث روائح الشجر الصنوبري عند فركه باليد، الكهرمان لا يعتبر إطلاقاً من مجموعات الأحجار الكريمة، لكنه غالي الثمن لما يحتويه من تاريخ.

وتشهد بورما إبادة للأقلية المسلمة المتواجدة في شمال البلاد، حيث يحكم العسكر البوذيون ويمثلون الأغلبية أما الأقلية فهي الطائفة المسلمة التي تمثل نحو %10 من السكان والتي تتعرض للإبادة والتشريد، من منا لم تصله فيديوهات التعذيب والقتل والتنكيل سواء على الفيس بوك أو على اليوتيوب.

 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وقعوا في حقل ألغام.. مقتل 12 عنصرا من الميليشيات الإيرانية قرب "السخنة"      ريف إدلب.. سقوط طائرة استطلاع روسية      المخابرات تفرج عن قياديين في ميليشياته.. "الأعور الدجال" بوجه جديد و"زقزق" مقابل 75 مليون ليرة      بين يدي والده.. رصاصة قناص تنهي حياة طفل بدرعا      حمص.. الأسد يدفن أكثر من 15 عنصرا من قواته "مجهولي الهوية"      لماذا أوقف التجار ورجال الأعمال مبادرة دعم الليرة السورية..؟      روسيا توزع مساعدات "إغاثية " في السويداء      تدمير غرفة عمليات للأسد في حماة ومقتل ضابط وعناصره في اللاذقية