أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أرحم من الأسد.. آلاف الأسر الحورانية تفرّ لجوار الأراضي التي تحتلها إسرائيل

2018-06-28

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص ـ ريف القنيطرة)

تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

تجمعت أكثر من 3000 عائلة مهجّرة على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل، وبدأت ببناء مخيم جديد في القطاع الجنوبي من القنيطرة جنوب بلدة الرفيد. العائلات هُجّرت قسراً من مدن نوى وبصر الحرير والمسيفرة واللجاة، نتيجة القصف الكثيف والحملة الشرسة من ميليشيات الأسد وإيران وحزب الله على قرى وبلدات ريف درعا الغربي والشمالي مع الاستعانة بالطائرات الروسية.

ويفتقر المخيم لأبسط مقومات الحياة، إذ لا يوجد أي نوع من الدعم في ظل غياب المنظمات الإنسانية الدولية. ويقدر عدد النازحين الجدد في ريف القنيطرة حتى هذه اللحظة بنحو 30 ألف نازح، توزعوا على المخيمات القديمة، كما تم بناء ثلاثة مخيمات جديدة بعد امتلاء المدارس والأماكن القابلة للسكن.

الوضع ينذر بكارثة إنسانية في ظل عدم حماية المدنيين داخل هذه المنطقة، واستمرار الأردن في إغلاق حدودها في وجه المهجّرين.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
غارة مجهولة تخلف عشرات القتلى لإيران بريف دير الزور      "الكبانة" تستنزف المزيد من قوات الأسد      قتلى وجرحى إثر انفجار سيارة مفخخة بمدينة القامشلي      السويداء.. عائلة تتبرأ من 5 أفراد بسبب ارتكابهم جرائم      وزير الداخلية الألماني يشهر سيف الترحيل بوجه أي سوري لاجئ يزور بلاده      غرفة أو خيمة أو "بلوكوس".. أصناف وتكاليف مساكن المُهجرين الجدد في الشمال      العثور على جثة شاب من أبناء القلمون مقتولاً في السويداء بعد تأخر أهله عن دفع الفدية      ألمانيا.. مقتل شخصين في عملية طعن بمحطة قطار