أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مخيم العالية .. تحت الصفر

2018-06-11

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص ـ ريف درعا)

تصوير ومتابعة: سيف محمد

مخيم العالية أحد المخيمات المنتشرة بريف درعا الغربي بالقرب من بلدة العالية (غرب مدينة جاسم)، وتتواجد فيه نحو 60 عائلة معظمهم من مناطق حوض اليرموك واللجاة، حيث اضطروا للفرار من مناطقهم، إما بسبب هجمات تنظيم "داعش" في حوض اليرموك أو بسبب هجمات قوات النظام. يعاني المخيم كما الكثير من المخيمات في الجنوب السوري من نواقص في الخدمات الأساسية، ويعتبر التعليم وقلة الاهتمام بالأطفال السمة السائدة في المخيم خصوصا اتجاه أولئك الذين وصلوا إلى مرحلة الحضانة أو المدرسة ولم يجدوا من يؤمن احتياجاتهم التعليمية، كما أن معظم الأطفال تعرضوا لرضوض نفسية مثل العيش تحت القصف والتنقل المستمر، وهذا يتطلب تأمين بعض خدمات الدعم النفسي والخدمات الترفيهية التي تساهم في إعادة التوازن النفسي للأطفال وترسم لهم طريقا جديدة أكثر تفاؤلا وأملا.

يتحدث القاطنون في المخيم عن أسباب عدم وضع أطفالهم في مدارس القرى المجاورة، مشيرين إلى أن معظم العائلات المهجرة لديها مشكلات تتعلق بفقدان الأوراق الثبوتية كدفاتر العائلة أو الهويات الشخصية، أو نتيجة تعرضها للحرق أو الضياع أو تركها في اماكن السكن الأساسية بعد النزوح، كما أن معظم مدارس المنطقة لا تستقبل الأطفال إلا بوجود أوراق ثبوتية تبين أعمارهم وأماكن سكنهم.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المتظاهرون يعيدون إغلاق ميناء "أم قصر" العراقي      لا عرض ولا طلب.. صحيفة "رامي مخلوف" تبشر بانهيار الليرة      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية      "ملتقى القيادة في التاريخ الاجتماعي والسياسي" يفتتح أعماله في الدوحة      نبيه بري: لبنان سفينة تغرق شيئا فشيئا      "الاتحاد الديمقراطي" يستخدم ورقة الآشوريين والسريان ضد تركيا      الأسد يرفد مسلخ "صيدنايا" البشري بالعشرات من شبان جنوب دمشق      نيويورك تايمز..وثائق مسربة تكشف الدور الإيراني في تدمير العراق