أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

قصة العراقية الهاربة من الأنبار إلى سوريا جراء بطش #داعش

2018-04-13

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص ـ إدلب)

أم مصطفى العراقية وأطفالها الثمانية باتوا أشقاء بالجوع والقهر والعذاب مع المهجّرين السوريين في الشمال المحرر. هربت العائلة من جحيم "داعش" بمنطقة الأنبار في العراق، وضحّت بكل ما تملك طلباً للأمان في مناطق الشمال السوري المحرر وصولاً لمدينة إدلب.

العائلة وجدت نفسها في مأوى موحش مكون من غرفة واحدة يفتقر لأدنى متطلبات العيش، ولا معيل للأسرة بعد موت أبو مصطفى قهراً لدى دخول تنظيم "داعش" للمنطقة، والسطو على كامل ممتلكاته. المصير المجهول أكثر ما يُخيف المرأة المكلومة، وهو ما يُرعِب أيضاً 3 ملايين مدني يشاركون العائلة مشقة النزوح والتهجير.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بهجت سليمان يتغنى بالطلائع والفتوة التي صنعت "جيل النصر"      حركة نزوح غير مسبوقة.. مفخخة تضرب قوات النظام بريف إدلب      الروسي يستهدف 'الخوذ البيضاء" وتعزيزات فصائل المقاومة تصل أرض المعركة      صاحب صورة "سندريلا الحرب" يكشف ظروف التقاطها واسم ومكان "أميرتها"      "جهيدة السعيد".. حكاية سورية فقدت 12 من أقاربها بينهم 4 من أطفالها وقاومت مخرز المصيبة بعين الصبر      سامسونغ تستحوذ على 20 بالمئة من إجمالي صادرات كوريا الجنوبية      قوات الأسد تعيد اعتقال مراسل حربي أعلن تركه للإعلام      الحرس الثوري: دول الخليج ستموت من العطش في حال وقوع أي حادث