أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أزمة أخرى في الشمال.. الوقود والغاز مفقودان والأفران والمشافي توقف خدماتها

2018-03-18

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)

تصوير ومتابعة: شام محمد

شهدت مدن وبلدات الشمال السوري المحررة ارتفاعاً كبيراً في أسعار الغاز والمازوت البنزين، بعد أكثر من شهر على انقطاع وصولها من المناطق التي يسيطر عليها النظام بعد خلافات بين الفرقة الرابعة والأمن العسكري وشعبة المخابرات حول الطريق والمعابر وإيرادتها.

يقول أحد موظفي معبر مورك لـ "زمان الوصل TV"، إن آخر دفعة من الغاز والمحروقات دخلت من المعبر كانت في 15-02-2018، وإن توقف وصولها بالإضافة للمعارك التي يخوضها الجيش الحر بدعم من تركيا ضد الميليشيات الكردية في منطقة عفرين أدت إلى زيادة ثمنها 3 أضعاف عما كانت عليه سابقا.

ووصل سعر جرة الغاز إلى 20 ألف ليرة سورية (سعره السابق 6 آلاف ليرة)، فيما أصبح سعر لتر البنزين النظامي بين 700-800 ليرة سورية، وسعر لتر المازوت النظامي 600 ليرة سورية. هذه الأزمة دفعت المجالس المحلية إلى دق ناقوس الخطر للبحث عن مصادر بديلة للوقود، وخاصة مع تعطل الأفران والمشافي، وارتفاع أسعار المواد الغذائية على السكان المحليين أو المهجّرين إلى إدلب، والذين يعانون أساساً الفقر وعدم القدرة على تلبية حاجياتهم اليومية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد" تعلن سيطرتها على مخيم الباغوز      إسطنبول.. اجتماع طارئ للتعاون الإسلامي لبحث "مجزرة المسجدين"      السوري "اسماعيل رسلان".. رحيل أشهر أطباء الصدرية في السعودية      المبعوث الأممي التقى هيئة التنسيق بدمشق      "التغريبة السورية" جدارية تعكس مأساة السوريين في نزوحهم وشتاتهم      الاتحاد الأوروبي: بريكست محاط بالغموض من جانب لندن      داعش البيضاء.. حسين الزعبي*      حصة الأسد لـ"قسد".. واشنطن تدعم المعارضة السورية بـ300 مليون دولار