أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

لا أحد يعلم مصيرها في الغوطة.. #رهف ترسم وتكتب بلا يدين

2018-03-11

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصل TV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – الغوطة الشرقية)

تقرير: قصي نور

الشابة الغوطانية رهف العبدلله (21 سنة).. قصة تأقلم مع الإعاقة الدائمة منذ الولادة استمرت. البداية لم تكن سهلة للشابة للدخول للمدرسة والتعلم مع اقرانها وهي تفتقد لأطرافها العلوية، إلا أن إصرارها على التعلم دفعها للإبداع خصوصا في مجالي التخطيط والرسم. رسمت رهف عشرات اللوحات، ومع بدء حصار نظام الأسد وميليشياته للمدنيين في غوطة دمشق الشرقية، وما تبعه من قصف وحملات عسكرية بربرية، اضطرت "رهف" للهرب رفقة عائلتها من بلدة إلى أخرى بحثا عن الأمان، وتنقلت بين 8 بلدات على مدار أربعة أعوام.

لم يكن القصف والتجويع والإعاقة جل مصائب رهف، ففُجِعت قبل أيام قليلة بوفاة والدها أيضا، ولكن كل تلك المصائب لم تقتل طموحها، وأمنيتها اليوم هي استكمال تعليمها وفنها معا .. هذا إن ابتسم القدر لها ولسكان الغوطة ذات يوم.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالتفاصيل.. "زمان الوصل" تكشف أسباب سقوط مروحية حماة      "الهلال" يتَّحد... ماهر شرف الدين*      قائد جديد لسرب "الياك 40" من عائلة ترفد الأسد بـ7 ضباط      بمناسبة الكشف عن وثيقة أخفيت 9 سنوات.. عن بشار وتلغيم الثورة بالمتطرفين وبريطانيا و"جثة" السوريين      في وضح النهار.. انتحاري يقتل إمام مسجد ومدنياً غرب إدلب      التوتر يعود بين الجارتين.. عمليات خطف متبادل بين درعا والسويداء      خلافات بين ميليشيات إيران وروسيا في دير الزور تنذر بنشوب الحرب      صعود أسعار النفط انتظارا لبيانات إيجابية بشأن محادثات التجارة