أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المقاتل الذي أحرقته الحرب .. ونسيه الجيش الحر

2018-03-07

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصل

TV https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – القنيطرة)

تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

محمود شاب عشق الثورة منذ بدايتها، انتسب لإحدى تشكيلات الجيش الحر، ليصاب خلال معارك نهاية عام 2015على أرض محافظة القنيطرة القطاع الشمالي. تعرض الشاب لحروق بالغة الخطورة في جميع أنحاء جسمه، بعد استهدافه رفقة أصدقائه بصواريخ النابالم الحارقة أثناء قيامهم بعملية اقتحام لإحدى تحصينات قوات النظام.

لم يتلق محمود العلاج المناسب داخل المناطق المحررة، ما أدى لتفاقم حالته الصحية والسبب وراء ذلك ترك مقاتلي الجيش الحر المصابين دون علاج، وإغلاق الحدود الأردنية ما منع تلقيهم العلاج في المشافي المختصة، فضلا عن الحالة المادية الضعيفة لعائلته، والتي نزحت لمدينة نوى من مخيم درعا بعد تعرضه للهدم الكامل من قبل قوات النظام. يعيش الشاب حاليا رفقة بقايا عائلته، بعد استشهاد أخيه الأكبر، في بيت متواضع يفتقر لأدنى متطلبات العيش، فيما تتفاقم حالته الصحية يوما بعد يوم، لشح الإمكانيات والنقص الحاد في الأدوية والأدوات الطبية، وهو الأمر الذي تسبب بتكلس في كامل مفاصله، وعدم القدرة على المشي.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يفتح محور قتال جديدا باتجاه بلدة "أبو رأسين" شمال الحسكة      وفاة عاملين سوريين في لبنان جراء حريق بمنطقة الاحتجاجات      موسكو: ننتظر من أنقرة تزويدنا بتفاصيل اتفاقها مع واشنطن بشأن "نبع السلام"      "انتفاضة واتساب".. مرافق وزير لبناني يطلق النار على المتظاهرين ويدهس أحدهم      بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بأنه عار      ميسي: الألقاب الجماعية تقودني للفوز بالجوائز الفردية      قيادي في "تحرير الشام": والدة "أبو عبدالله أشداء" لم تتمكن من زيارته في سجنه      مستغربا "السكوت المريب".. قيادي يحذر من سقوط "الكبينة"