أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد أن عزّ الدواء في سوريا.. هل يصلح العطار ما أفسدته الحرب

2018-03-07

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف حلب)

تصوير ومتابعة: جلال التلاوي

العطارة وما يسمى العلاج بالأعشاب، ممارسة قديمة سبقت ظهور الدواء الكيماوي، ولم تنته بقدومه وهيمنته، خبرها الريف السوري وعرفتها المدن، واليوم، والحرب تعصف بالأخضر واليابس، تبدو العودة للأعشاب كعلاج وطب بديل حاجة، يفرضها شح الهيئات الطبية، وقلة الأطباء، والوضع اقتصادي المعيشي الصعب.

أبو حسان الحسن، خريج كلية الزراعة ورث المهنة عن عائلته ومارسها من زمن بعيد، ويمارسها اليوم، في ظل حاجة متزايدة الى هذا النوع من "العلاج"، الذي يصلح للتعامل مع امراض كثيرة وخاصة منها امراض الشتاء. أبو حسان يحظى بإقبال جيد من الأهالي، الباحثين عن معالج للرشح، أو مسكن للسعال أو مهدئ للألم، ومع البابونج وإكليل الجبل والمليسة وزيت الزيتون، يعود العطار إلى ناسه، وتتعمق العلاقة بين الأرض وأبنائها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا