أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عائلة الـ 30 طفلاً تطلب دفن جثث 8 من أبنائها المقتولين منذ أسبوعين

2018-02-27

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – إدلب)

تقرير: حاتم الحمصي

أم حسين وأولادها السبعة ناجون بأعجوبة من إرهاب الأسد بعد أن دمرت الطائرات الحربية منازلهم في قرية جزرايا بريف حلب على رؤوسهم، خلال الحملة العسكرية التي استهدفت الريفين الحلبي والإدلبي قبل نحو أسبوعين، فقُتِل من قٌتِل ... وهرب من هرب، والقِبلة دوماً نحو إدلب عاصمة "الغلابة".

تتكون العائلة المشردة من 7 أسر، عدد أفرادها 40 نفرا، منهم 30 طفلا و 6 من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولدى وصولهم إلى إدلب قام أحد سكان إدلب بالتبرع بمنزله لإيوائهم، ولأن المساحة غير كافية اضطرت العائلات إلى تقاسم الغرفة بحيث تقطن كل عائلتين في غرفة صغيرة. تعاني العائلة المكلومة من فقر الحال وشح الإمكانيات بعد أن خسرت كل شيء وخرجت بثيابها من تحت القصف الهمجي، تاركة خلفها 8 شهداء تحت الأنقاض لم يتم انتشالهم إلى هذه اللحظة، وهم يطلبون من المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر المساعدة لإخراج الجثث ودفنها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الإفراج عن 50 معتقلا من حماه المركزي ومصير مجهول ينتظر البقية      الدولار يرتفع بفعل مخاوف الحرب التجارية قبل اجتماع المركزي الأمريكي      الكشف عن شعلة أولمبياد طوكيو 2020      شكوى أمام القضاء ضد شركة فرنسية زودت التنظيم بوقود القذائف الصاروخية      "تحرير الشام".. القبض على معظم الفارين من "العقاب" والعلاقة مع الفيلق "ممتازة"      "الأربعاء السوري" يقتل ويصيب أكثر من 1500 إيراني      نيوزيلندا تشيّع السوري خالد مصطفى وابنه حمزة      توكاييف رئيسا مؤقتا لكازاخستان.. استمرار لسياسات نزار باييف ومقترح بتسمية العاصمة باسمه