أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الصوفي الحمصي.. مازال يكتب في المنفى

2018-02-09

We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV

https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – عمان)

تصوير ومتابعة: محمد عمر الشريف

الكاتب مصطفى الصوفي... واحد من الكتاب والمثقفين الذين انحازوا لثورة لشعبهم ضد طغيان الطاغية، اضطر لمغادرة بيته ومدينته حمص، وانضم لقافلة المهجرين قسرا، تحت وقع القصف والقتل والتدمير، الذي تمارسه القوات الاسدية. "زمان الوصل" التقت "الصوفي" في الأردن، حيث يواظب على مشروعه في التأليف والكتابة، رغم الظروف الصعبة التي يعيشها المهجّر المقتلع من بيئته ومحيطه وعالمه، ورغم ظروف الصعبة التي تحيط بالكتاب الورقي، وعملية الطبع والنشر والتسويق. الكاتب مصطفى الصوفي: إجازة في كلية الآداب قسم الجغرافيا 1980، عمل مدرسا ومديرا لمدارس المرحلة الثانوية، وعمل مديراً للمركز الثقافي في حمص، وهو عضو لجنة جمع وتوثيق التراث الشعبي في سوريا، ورئيس اللجنة في مدينة حمص. كتب في القصة القصيرة وفي نقدها، ألف وأعدّ مؤلفات توثق التراث الشعبي المحلي، من عادات وتقاليد ومناسبات وأغان وألعاب اطفال. من مؤلفاته: الطلاسم والأرصاد في البلاد الشامية، التراث الشعبي الحمصي، الحكايات الشعبية التراثية الشامية، ألعاب وأغاني الأطفال، تاريخ مدينة من أميسا إلى حمص، صرخة فوق جدار الزمن - مجموعة قصصية، رجل من مجرة أخرى – مجموعة قصصية، نبوءة الأمير الناجي – قصة للأطفال، اتفاقية الذئب والثعلب- قصة للاطفال، التجريب القصصي دراسات نقدية، قضايا تربوية، قضايا الشباب المعاصرة ..وغيرها كثير.

 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
محاولتا اغتيال تستهدفان مسؤولين مقربين من "تحرير الشام"      الآلاف يتظاهرون في الجزائر للمطالبة برحيل بوتفليقة      باريس وبرلين ترفضان الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان      ألمانيا.. خلافات محلية بشأن تكاليف تمويل اللاجئين      قصف الأسد والروس يتسبب بنزوح 200 ألف مدني من إدلب وحماة خلال 5 شهور      الدولار يتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثاني      أردوغان: رئيسة وزراء نيوزيلندا "نموذج" لزعماء العالم      لبنان.. أرقام هزيلة لإعادة توطين السوريين و80% منهم يرغبون بالعودة إلى سوريا حسب المفوضية