أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

طفلان وصاروخ فراغي.. ذهبت الأطراف وبقيت الأحلام

2017-12-12
اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق)
تصوير ومتابعة: قصي نور
في سياسية الأرض المحروقة التي يتبعها على أرض الغوطة الشرقية، لا يميز الأسد بين صغير وكبير أو طفل وشيخ، فجميعهم عرضة للقتل والتنكيل والتشريد كضريبة لوقوفهم وعائلاتهم بصف الثورة السورية.
الطفلان عمران أبو غنوم وأحمد رجب استهدفتهما صواريخ فراغية، خلال قصف النظام لمدينة دوما قبل عدة شهور فيما استشهد رفيقهما الثالث بذات القصف.
وبعد 3 أشهر من لزوم المنزل ورفض الخروج ومواجهة الواقع نتيجة فقدان جزء من أطرافهما وما رافقه من مشاكل نفسية، قرر الطفلان العودة لمقاعد الدراسة والتغلب على الحزن والوجع.
عمران وأحمد لا يطلبان التعاطف المعنوي والمساعدة المادية، بل محاسبة الجناة وردعهم عن المزيد من الجرائم بحق أطفال سوريا بعد قتلهم لعشرات آلاف الأطفال دون حساب أو عقاب.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا