أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

طفلان وصاروخ فراغي.. ذهبت الأطراف وبقيت الأحلام

2017-12-12
اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق)
تصوير ومتابعة: قصي نور
في سياسية الأرض المحروقة التي يتبعها على أرض الغوطة الشرقية، لا يميز الأسد بين صغير وكبير أو طفل وشيخ، فجميعهم عرضة للقتل والتنكيل والتشريد كضريبة لوقوفهم وعائلاتهم بصف الثورة السورية.
الطفلان عمران أبو غنوم وأحمد رجب استهدفتهما صواريخ فراغية، خلال قصف النظام لمدينة دوما قبل عدة شهور فيما استشهد رفيقهما الثالث بذات القصف.
وبعد 3 أشهر من لزوم المنزل ورفض الخروج ومواجهة الواقع نتيجة فقدان جزء من أطرافهما وما رافقه من مشاكل نفسية، قرر الطفلان العودة لمقاعد الدراسة والتغلب على الحزن والوجع.
عمران وأحمد لا يطلبان التعاطف المعنوي والمساعدة المادية، بل محاسبة الجناة وردعهم عن المزيد من الجرائم بحق أطفال سوريا بعد قتلهم لعشرات آلاف الأطفال دون حساب أو عقاب.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سقطا في أول أيام ثورتهم.. لبنانبون يضيؤون الشموع على روحيّ عاملين سوريين      "فيسبوك" قد تطلق تبويب الأخبار في نهاية الشهر الجاري      إيران ترفض إنشاء تركيا مواقع عسكرية في سوريا      بقي 35 ساعة.. أوغلو: 360 ألف سوري عادوا إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"      تلفون نصر الحريري... فؤاد عبد العزيز*      على أبواب الشتاء.. تجار يتهمون "وتد" باحتكار سوق المحروقات والأخيرة ترد      الأمير هاري: لن يتم تخويفي للقيام بلعبة أدت إلى قتل أمي      دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين