أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أعمى ساعد الآلاف .. ربما يبصر بالتفاتة شخص واحد

2017-10-18
اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص - ريف إدلب)
تصوير ومتابعة: جمعة علي
محد شلار .. من مجهّر رفقة عائلته وأطفاله من مدينة حلب نحو مسقط رأسه في بلدة كللي بريف إدلب، وهو أحد مصابي الحرب الذين فقدوا بصرهم منذ 3 سنوات إثر قصف دبابة مباشر أثناء محاولة جيش الأسد اقتحام ريف حلب الغربي.
لم يستلسم "شلار" للإصابة والإعاقة بل عمل على تحويلها إلى مصدر للطاقة الإيجابية الحياتية من خلال تأسيسه مع عدد من أصدقائه مراكز وجمعيات تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة ومصابي الحرب والمكفوفين.
افتتح "شلار" ورفاقه مركزا للمعالجة الفيزيائية لمصابي القصف والحوادث، يقدم لهم الخدمات المجانية ويستقبل نحو 1500 مصاب شهريا، بالتزامن مع تأسيس جمعيتي "بشائر الخير" التي تعنى بالمعاقين والمصابين والأيتام، و" أنامل مبصرة" للمكفوفين التي تقدم الخدمات الأساسية والتعليمية والطبية.
بالمقابل يعاني محمد في أموره الحياتية حيث يصعب عليه التنقل بمفرده، ويساعده في ذلك والده الستيني، كما يعجز عن إنجاز الأعمال المنزلية، ويقول الأطباء إن الأمل باستعادته للبصر واردة في حال تلقيه للعلاج في المشافي السعودية والأمريكية، وهو ما يحاول فعله منذ زمن مع الجمعيات والمنظمات الإنسانية دون جدوى حتى اللحظة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
عن العبث الذي نحن فيه... ماهر شرف الدين*      فرق الموت..لائحة بأسماء أهم القادة الطائفيين في قوات الأسد      إسرائيل تقصف إيران في سوريا وطائرة مسيرة تستهدف سيارة بلبنان      مجهولون يغتالون رئيس بلدية المزيريب بريف درعا      واشنطن تخصص بريدا للإبلاغ عن أي جهات أو أفراد ينوون المشاركة في "معرض دمشق"      ماكرون يطلع ترامب على خطة فرنسا لتخفيف التوتر مع إيران      تشيلسي يحقق أول فوز تحت قيادة لامبارد      "قلب تونس" يطالب بالإفراج عن المرشح الرئاسي "نبيل القروي"