أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد أربع سنوات اعتقال .. كيف وجد #أبو_كمال أسرته

2017-10-13
اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – الغوطة الشرقية)
تصوير ومتابعة: قصي نور
 
لا يختلف أنصار الحريات في العالم على أن المعتقلين هم المكون الأكثر تضحية للوصول لأهداف أي انتفاضة أو ثورة ضد الأنظمة الاستبدادية، فليس فقط التعذيب الجسدي الذي يتلقونه ليلا نهارا هو كل الفاتورة المدفوعة، بل ربما يكون العذاب النفسي خلال سنوات الاختفاء القسري في غياهب السجون أكثر وقعاً.
أبو كمال، معتقل سابق من غوطة دمشق الشرقية، يروي لـ "زمان الوصلTV " ظروف اعتقاله من قبل نظام الأسد، وطرق التعذيب في سجن المزة العسكري، واختفائه في الزنازين وخلف الأبواب المؤصدة لأكثر من 4 سنوات ونصف، تنقل خلالها بين عدة فروع أمنية وسجون كان آخرها سجن السويداء المركزي.
تم تلفيق تهم لـ "أبو كمال" أبرزها تصنيع المتفجرات ومد الثوار بها، ونقل السلاح من الزبداني إلى الغوطة الشرقية، والقيام بدورة تدريب عسكرية في ليبيا، وجرى تحويله لاحقا إلى محكمة "الإرهاب".
خرج أبو كمال من المعتقل صيف عام 2016 ليجد عائلته وقد تم تهجيرها بين مدن وبلدات الغوطة، وأن اثنين من أولاده استشهدوا خلال قصف النظام المتعمد على المدنيين في الريف الدمشقي.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحاجة إلى الرمز... ماهر شرف الدين*      سوريو فرنسا يخلدون "ساروتهم": أشعل الثورة من جديد      انقطاع الكهرباء عن 44 مليون شخص في الأرجنتين وأوروغواي      فرنسا تخطط لإلغاء إعفاءات ضريبية بمليار يورو للشركات      الرقة.. قوات الأسد تفرض على سيارات نقل الطلاب 175 ألف ليرة جمارك      مقتل مدني ونزوح عشرات العائلات نتيجة قصف قوات النظام قرى ريف حلب الجنوبي      ساري يتولى قيادة يوفنتوس الإيطالي      ابنه مختف منذ أشهر على طريقة "العفاريت الزرق".. والد أكبر أعمدة التشبيح الإعلامي يموت قهرا