أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحيوان والإنسان يتشاركان نفس الأمراض في القنيطرة جنوب سوريا

2017-10-07

اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف القنيطرة)
تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

انتشرت في محافظة القنيطرة السورية خلال الآونة الأخيرة أمراض مشتركة مابين الإنسان والحيوان كالحمى المالطية والحمى القلاعية والحمى التيفية او بما يعرف بالتفوئيد.
الكوادر الطبية العاملة في المحافظة الجنوبية تسعى لاحتواء المشكلة، وتقديم ما يمكن للحد من انتشار تلك الأمراض، إلا أن غياب الدعم الطبي والمادي، وهجر معظم الأطباء يجعل سكان القنيطرة عامة، والمخيمات العشوائية خصوصاً، عرضة لمختلف أنواع الأوبئة.
وتنتقل الأمراض للبشر بالعدوى من الحيوانات المصابة نتيجة التماس المباشر مع الحيوان وأكل اللحوم وعدم غلي الحليب بشكل جيداً، وأكثر المتضررين هم مربو المواشي، ويعلب نقص اللقاحات الدورية اللازمة للحيوانات دوراً في انتشار تلك الأمراض، أضف إلى غلاء الأدوية وصعوبة الأوضاع المعيشية.
وتعتبر محافظة القنيطرة من المحافظات النائية التي يعتمد سكانها على الزراعة والتربية المواشي بالدرجة الأولى لتأمين احتياجات الحياة اليومية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد" تعلن سيطرتها على مخيم الباغوز      إسطنبول.. اجتماع طارئ للتعاون الإسلامي لبحث "مجزرة المسجدين"      السوري "اسماعيل رسلان".. رحيل أشهر أطباء الصدرية في السعودية      المبعوث الأممي التقى هيئة التنسيق بدمشق      "التغريبة السورية" جدارية تعكس مأساة السوريين في نزوحهم وشتاتهم      الاتحاد الأوروبي: بريكست محاط بالغموض من جانب لندن      داعش البيضاء.. حسين الزعبي*      حصة الأسد لـ"قسد".. واشنطن تدعم المعارضة السورية بـ300 مليون دولار