أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم راتب.. ثمانينية لا تنسى صور احتضار 8 من أفراد أسرتها خنقاً بالسّارين

2017-07-23

اشترك في قناة #زمان_الوصل_TV :
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق)
تصوير ومتابعة: قصي نور
الحاجة "أم راتب"، 80 عاما، إحدى سكان مدينة زملكا أمضت سنواتها الأربعة الأخيرة بكثير من المعاناة والحرقة والوحدة إثر فقدها 8 من أفراد من أسرتها في الهجوم الكيماوي الذي شنه نظام الأسد على الغوطة الشرقية في 21 أب 2013.
صور احتضار الضحايا والموت خنقا لا تفارق مخيلة العجوز، فمعظم جيرانها في الحي أرداهم السارين، فيما نجت بناتها الأربعة رغم استنشاقهن للغازات السامة، بينما لا تزال آثار الإصابة عالقة بأعينهن حتى اليوم، اذ لم يعدن يستطعن القراءة مطلقا.
في الجانب الآخر لحياة "الختيارة" يثقل الفقر والحاجة للطعام والدواء كاهلها، فابنها الوحيد المتبقي على قيد الحياة غير قادر على إعالة نفسه وأطفاله الستة، كما تأكد أم راتب أن المساعدات التي تصلها شحيحة للغاية ولا تغطي احتياجتها اليومية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سوري ينقذ نحو 20 شخصا من الغرق في اسطنبول      الأسد يصدر 700 شهادة وفاة لمعتقلين في سجونه خلال 2019      بدء امتحانات الشهادة الثانوية العامة في مناطق الشمال السوري      الاتحاد الأوروبي: مشاريع الطاقة والمناخ لن تحقق أهداف 2030      برلمان تونس يصادق بالأغلبية على تعديل قانون الانتخابات      المجلس الإسلامي السوري يؤكد أن حادثة وفاة "مرسي" مُدبَّرة      على خلفية اعتقال معارض للأسد.. اختطاف ضابطين من قوات النظام في السويداء      فيسبوك تكشف عن عملة مشفرة جديدة