أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المستعبدون ... دولاران يغلقان باب العيد أمام نور وشقيقيها

2017-06-21

اشترك في قناة زمان الوصل: https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق)
تصوير ومتابعة: عمران أبو سلوم
الجميلة نور وعائلتها مهجّرون قسريا من بلدة القيسا إلى بلدة الأشعري بالغوطة الشرقية، فويلات النزوح أنهكت الأسرة والأعمال الشاقة لتأمين وجبة الإفطار وحرمان الأطفال من فرحة العيد ليست إلا جزءا من الضريبة التي تدفعها العائلة، ومثلها الكثير من المهجّرين.
أبو حسن رب الأسرة المكونة من خمسة أفراد بينهم ثلاثة أطفال، وهو أخ لثلاثة شهداء قضوا على أيدي قوات الأسد وميليشياته، ويقضي يومه رفقة زوجته في "الحصيدة" من الساعة 6 صباحاً حتى 7 مساءً للحصول على ألف ليرة (2 دولار) يوميا لا تلبي أبسط احتياجات العائلة من طعام وشراب لمرة واحدة.
الفقر ليس الوجع الوحيد للأسرة فمسكنها البدائي خطر للغاية لقربه من خط فصل اقتتال الفصائل "الثورية" المتزايد والمستمر داخل بلدات الغوطة الشرقية، وليس بوسع أبو حسن إلا مزيد من الامنيات للعودة إلى الديار بعد سنوات النزوح المريرة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مجزرة جديدة.. 12 مدنيا ضحايا استهداف عرس شعبي في ريف حلب      بيروت.. فوضى وإطلاق نار في معقل ميليشيا حزب الله      ميليشيا "سليماني" تتمركز في معمل "قاسيون" بعد طردها من مطار حلب      "الحوثي" يهدد بإستهداف أي سفينة نفطية في البحر الأحمر أو بحر العرب      صيدليات تركية تتهرّب من صرف الدواء المجاني للسوريين      تركيا.. إنقاذ 31 مهاجرا غير نظامي قبالة سواحل "بودروم"      المكسيك: العثور على 791 مهاجراً غير شرعي في 4 شاحنات      الصدر يدعو لقطع الكهرباء عن المسؤولين حتى يشعروا بالمدنيين