أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

قمح الغوطة .. إما الحرق قصفاً أو الحصاد المبكر

2017-06-07

اشترك في قناة زمان الوصل : https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص ـ الغوطة الشرقية)
تصوير ومتابعة: قصي نور
ليس أمام قمح الغوطة إلا الحرق أو الحصاد المبكر إثر تعمُّد طيران الأسد قصف المحاصيل الزراعية لإطباق الحصار بشكل أكبر على الأهالي.
تصل تكاليف زراعة القمح لمستويات مرتفعة نتيجة ارتفاع سعر البذار والمحروقات لتشغيل الآليات، وبات تأمين رغيف الخبز كابوسا يلاحق المدنيين.
المزارعون مضطرون للابتعاد عن الأراضي القريبة من الجبهات والاعتماد فقط على بعض المساحات الداخلية، وهم يواجهون ظروفاً خطرة ويتعرضون لقصف متعمد أثناء عملهم ما أدى لخروج نحو 60 بالمئة من الأراضي الزراعية عن الخدمة فيما انخفضت المساحات المزروعة لنحو 30 ألف دونما، فيما تتزايد الحاجة لمادة القمح في الغوطة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الائتلاف يدين قتل المدنيين في "الباغوز" ويرفض تبريرات استهدافهم      قصف يطال غالبية المناطق المحررة في حماة والمقاومة ترد      النيابة العامة الفرنسية تطالب بمحاكمة "رفعت الأسد"      فرنسا تؤكد رفضها إقامة علاقات مع نظام الأسد      تقرير: الأسد أعدم أكثر من 6 آلاف سوري في المستشفى "601" خلال 21 شهراً      جنبلاط ينعى كلبه " الرفيق أوسكار"      لأول مرة.. "كفريا" و"الفوعة" تحت القصف الروسي ومجزرة بحق المهجرين      الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على إيران