أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

زمان الوصل تنشر المحادثات الصوتية.. الطائرات الحربية الروسية في قبضة مراصد الثوار

2017-05-16

زمان الوصل TV (خاص)
حصلت زمان الوصل على تسجيلات لمراصد يديرها الثوار في ريف حمص توثق اتصال طيار روسي على متن طائرته الحربية مع برج التحكم والمراقبة الذي يرجح أن يكون ذاته برج مراقبة قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية.
وتظهر ثلاثة تسجيلات أن "شفيرا" الاتصالات الجوية الروسية وقعت في متناول مراصد الثوار البسيطة، ما يشير إلى أن الملاحة الحربية الروسية لا تعتمد نظام تشفير متطور أثناء تنفيذ الطلعات وعمليات القصف التي تستهدف مناطق خارج سيطرة النظام.
ويتبادل الطيار مع الموجه الأرضي إحداثيات رقمية، غالبا ما تستخدم في قصف أهداف تم تحديدها مسبقا، كما يتبادلان كلمات دلالية خاصة بالطيران الحربي.
وتعتبر التسجيلات ذات أهمية لجهة تمكنها من رصد محادثات سلاح الجو الروسي الذي يسيطر على الأجواء السورية، الأمر الذي يفتح باباً لمتابعة وتوثيق الجرائم والمذابح التي يرتكبها الروس ضد المدنيين في سوريا.
وذكر مصدر على صلة بتسريب التسجيلات أن عملية الرصد تمت خلال مهمة قصف كان ينفذها الطيران الروسي في ريف حمص الشرقي.
ولاحظ المصدر أن الروس يسعون حالياً لإنشاء "حزام أمان" حول آبار الغاز والنفط، التي يقومون بإخماد الحرائق المشتعلة فيها بعد تفجيرها من قبل تنظيم الدولة.
وتابع المصدر إن معلومات وصلت تفيد بأن الروس اشترطوا الحصول على 50 بالمئة من إنتاج كل بئر يقومون بإعادة تأهيلها وتشغليها حتى تاريخ نضوبها، وأن أحد أهداف روسيا من تثبيت اتفاق المناطق الأربع لتخفيف التوتر، هو التفرغ للسيطرة على حقول تحتوي احتياطياً صخماً من الغاز في بادية حمص.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
محاولتا اغتيال تستهدفان مسؤولين مقربين من "تحرير الشام"      الآلاف يتظاهرون في الجزائر للمطالبة برحيل بوتفليقة      باريس وبرلين ترفضان الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان      ألمانيا.. خلافات محلية بشأن تكاليف تمويل اللاجئين      قصف الأسد والروس يتسبب بنزوح 200 ألف مدني من إدلب وحماة خلال 5 شهور      الدولار يتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثاني      أردوغان: رئيسة وزراء نيوزيلندا "نموذج" لزعماء العالم      لبنان.. أرقام هزيلة لإعادة توطين السوريين و80% منهم يرغبون بالعودة إلى سوريا حسب المفوضية