أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أبو صيّاح أويمجي الغوطة.. آخر ما يتمناه النحات أن يتحول إبداعه حطب تدفئة

2017-05-12

زمان الوصل TV (خاص - الغوطة الشرقية) تصوير ومتابعة: قصي نور

النحات أبو صياح مختص بفن "الأويمة " أو ما يعرف بحفر النقوش والرسومات على الخشب يدويا. لم يمنعه الحصار والبراميل المتفجرة والصواريخ الملقاة يوميا من نظام الأسد على رؤوس المدنيين في الغوطة الشرقية، من استكمال إبداعه والحفاظ على هذا النوع من الفنون رغم عدم وجود الطلب عليه حاليا. يقوم أبو صياح بتحويل خشب الزان والسنديان والجوز إلى تحف مكتملة نابضة بالحياة مستخدماً "أزاميل " وريش خاصة. توقف سوق العمل والحاجة الماسة للمال وتأمين مستلزمات العيش أجبرت أبو صياح إلى ترك حرفته الأساسية واللجوء للزراعة وتربية المواشي بانتظار انتشال هذا الفن المميز من تحت الأنقاض. يذكر أن فن الحفر على الخشب من أقدم الفنون الجميلة في التاريخ، واشتهر به العثمانيون واعتمدوا عليه كثيرا في تزيين المساجد وحوامل المصاحف والخزائن والكراسي.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هزيمة مفاجئة لتوتنهام أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي      زعيم ميليشيا حزب الله يتوعد "إسرائيل": لا تعيشوا أو تطمئنوا أو ترتاحوا      غازي عنتاب.. مشاجرة بالسكاكين والشنتيانات تردي 8 سوريين بين قتيل وجريح      ميركل: علينا أن نستخدم كل السبل لتخفيف التوتر مع إيران      بمشاركة نخبة من الفنانين.. البدء بتصوير مسلسل"الحي العربي" في الدوحة      البيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبر      حكومة "الإنقاذ" تمنع محامين من الترافع والتقاضي أمام محاكمها      "إسرائيل" تكشف عن تفاصيل جديدة للضربة العسكرية قرب دمشق