أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المسكوت عنه جنوباً.. ماذا حلّ بمئات العائلات التي هجرها مبايعو تنظيم الدولة

2017-05-04

زمان الوصل TV (خاص – ريف درعا) تصوير ومتابعة: حاتم الزعبي

مع اقتراب شهر رمضان المبارك، يشهد معسكر زيزون الخاص بالنازحين في ريف حوران المحرر موجات غير منتهية من المهجّرين القادمين من منطقة حوض اليرموك وخاصة بلدتي جلين وكويا، وذلك بعد سيطرة الفصائل التابعة والمبايعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على المنطقة واستمرار الاشتباكات والمعارك لإعادة تحريرها من قبل الجيش الحر. ونظرا للأعداد الكبيرة من الأهالي لم تعد الخيام المخصصة داخل المعسكر تكفي الجميع، ما وضع الكثير من العائلات في ظروف إنسانية صعبة .. بلا مأوى أو طعام أو مياه للشرب. كاميرا زمان الوصل جابت الأماكن المخصصة لاستقبال مهجّري حوض اليرموك واستطلعت آراءهم والتي تحدثت معظمها عن سوء الخدمات والأوضاع المعيشية المزرية، والرغبة في العودة لبيوتهم وقراهم بأسرع وقت ممكن، مطالبين كتائب الجيش الحر بالإسراع في عمليات التحرير والسيطرة على المنطقة كليا. ويذكر أن مخيم زيزون يضم العائلات المهجرة من ريف دمشق وحمص ومثلث الموت أيضا ويقع بالقرب من الحدود السورية الأردنية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"فيسبوك" قد تطلق تبويب الأخبار في نهاية الشهر الجاري      إيران ترفض إنشاء تركيا مواقع عسكرية في سوريا      بقي 35 ساعة.. أوغلو: 360 ألف سوري عادوا إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"      تلفون نصر الحريري... فؤاد عبد العزيز*      على أبواب الشتاء.. تجار يتهمون "وتد" باحتكار سوق المحروقات والأخيرة ترد      الأمير هاري: لن يتم تخويفي للقيام بلعبة أدت إلى قتل أمي      دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين      غوارديولا: مانشستر سيتي غير جاهز للفوز بدوري أبطال أوروبا