أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المسكوت عنه جنوباً.. ماذا حلّ بمئات العائلات التي هجرها مبايعو تنظيم الدولة

2017-05-04

زمان الوصل TV (خاص – ريف درعا) تصوير ومتابعة: حاتم الزعبي

مع اقتراب شهر رمضان المبارك، يشهد معسكر زيزون الخاص بالنازحين في ريف حوران المحرر موجات غير منتهية من المهجّرين القادمين من منطقة حوض اليرموك وخاصة بلدتي جلين وكويا، وذلك بعد سيطرة الفصائل التابعة والمبايعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على المنطقة واستمرار الاشتباكات والمعارك لإعادة تحريرها من قبل الجيش الحر. ونظرا للأعداد الكبيرة من الأهالي لم تعد الخيام المخصصة داخل المعسكر تكفي الجميع، ما وضع الكثير من العائلات في ظروف إنسانية صعبة .. بلا مأوى أو طعام أو مياه للشرب. كاميرا زمان الوصل جابت الأماكن المخصصة لاستقبال مهجّري حوض اليرموك واستطلعت آراءهم والتي تحدثت معظمها عن سوء الخدمات والأوضاع المعيشية المزرية، والرغبة في العودة لبيوتهم وقراهم بأسرع وقت ممكن، مطالبين كتائب الجيش الحر بالإسراع في عمليات التحرير والسيطرة على المنطقة كليا. ويذكر أن مخيم زيزون يضم العائلات المهجرة من ريف دمشق وحمص ومثلث الموت أيضا ويقع بالقرب من الحدود السورية الأردنية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا      المجلس الدستوري الجزائري يجتمع لإعلان حالة شغور منصب الرئاسة