أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

زمان الوصل كانت هناك.. ربيع القنيطرة فسحة للناس خارج أجواء الحرب

2017-04-08

زمان الوصل TV (خاص – القنيطرة) تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

تحولت المساحات الخضراء في المناطق الحدودية بين محافظة القنيطرة والجولان المحتل إلى شبه منتزهات لأهالي المناطق القريبة منها، خصوصا في أيام شهر نيسان الخضراء. الكثير من العائلات تحاول الخروج من جو الحرب والدمار والقصف اليومي الذي يشنه نظام الأسد وحليفه الروسي على بيوتهم قراهم لتجد لأطفالها مكاناً يتنفسون به، فضلا عن الحالة الأمنية السيئة، وكثرة الاغتيالات وحالة الفوضى في أغلب المناطق. وتشتهر محافظة القنيطرة التي تخضع بمعظمها لسيطرة الثوار بكثرة المناطق السياحية مع تواجد عدد من السدود والوديان المنتشرة في مدنها وبلداتها، بالإضافة لوجود جزء من جبل الشيخ ضمن أراضيها. كاميرا زمان الوصل جابت بعض المناطق والتقت بالأهالي هناك للحديث عن أجواء الربيع بعد ست سنوات من الثورة السورية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بحسب موقع موالٍ.. هذا ما تبقى من احتياطي الدولار في مركزي النظام      المصادفات الطائفية... ماهر شرف الدين*      "بيسوني".. مصري نذر نفسه لتلميع الأسد ومات دون أن يحظى ولو بصورة معه      إلى 27..ارتفاع حصيلة قتلى القصف على مواقع ميليشيات شيعية شرق دير الزور      تحقيق أممي: حملة الأسد على إدلب شرّدت نصف مليون مدني      املئوا الخزينة.. مخالفة مرورية بسيطة باتت تستدعي غرامة تمثل 3 أضعاف الراتب      محلي "إعزاز" يمنع التظاهر "حفاظا على المصلحة العامة"      "جنبلاط" للأسد وأنزور: يا أشباه الرجال