أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هكذا تمّ إخضاع حي الوعر

2017-03-13

زمان الوصل TV (خاص – حمص / الوعر) تصوير ومتابعة: حاتم الحمصي

ثلاثون يوما من حملة النظام الشرسة على حي الوعر والتي استخدم فيها كافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليا وبمساندة مباشرة من الطيران الروسي، وذلك لعدة غايات أبرزها إخضاع المدنيين للموافقة على الخروج باتجاه إدلب، وإنهاء آخر وجود للمعارضة المسلحة في مدينة حمص وإعادة لجنة الحي إلى طاولة المفاوضات عنوة. وأدت الحملة الأخيرة إلى استشهاد 48 مدنيا بينهم 10 نساء و13 طفلا وإصابة 500 مدني بينهم 20 حالة بتر. القصف المستمر أنتج دمار كامل لعشرات المباني السكنية وأخرج مراكز الدفاع المدني والمشافي الميدانية عن الخدمة. ويقول مراسل زمان الوصل في حي الوعر أن أكثر من 142 صاروخا فراغيا وآلاف القذائف المدفعية سقطت على الحي دون أي تنديد أو إدانة دولية لكل تلك الجرائم في ظل "الهدنة. ويذكر أن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه بين وفد التفاوض والنظام بضمانة روسية ينص على: خروج من يرغب من الحي على دفعات (كل سبعة أيام دفعة بحوالي ١٥٠٠ شخص) نحو الشمال السوري، وبعدها "تسوية" أوضاع من يرغب بالبقاء. ومن ضمن البنود أيضا أن النظام لن يدخل للوعر إلا بعد ستة أشهر، ولكن ستدخل الشرطة السورية والشرطة الروسية في هذه الفترة، وسيتم تشكيل لجنة من الحي لمتابعة أمور التفاوض، مع بقاء 300 مسلح من المعارضة لضمان أمن الحي.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صحفي يؤكد: أقدم مسؤولة منذ عهد حافظ تحط رحالها في باريس      طالبة سورية تنال المركز الأول في امتحانات الشهادة الإعدادية بمدينة "هاناو" الألمانية      12 منظمة دولية تطالب بتحقيق دولي بوفاة مرسي وتتهم السلطات بالإهمال      الشبكة السورية: رفض النظام دخول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية دليل على تورطه      قضية "شهاب الدين" تتطور .. مدنيون يعتصمون أمام مبنى المحافظة بالسويداء      حريق جديد يلتهم أراض زراعية بريف دمشق والمحافظ يعد بتقليل عدد الحواجز      الدفاع المدني يعلن العثور على 4 غرقى في ريف حلب      استقالة لويس أنريكي من تدريب منتخب إسبانيا