أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هكذا تمّ إخضاع حي الوعر

2017-03-13

زمان الوصل TV (خاص – حمص / الوعر) تصوير ومتابعة: حاتم الحمصي

ثلاثون يوما من حملة النظام الشرسة على حي الوعر والتي استخدم فيها كافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليا وبمساندة مباشرة من الطيران الروسي، وذلك لعدة غايات أبرزها إخضاع المدنيين للموافقة على الخروج باتجاه إدلب، وإنهاء آخر وجود للمعارضة المسلحة في مدينة حمص وإعادة لجنة الحي إلى طاولة المفاوضات عنوة. وأدت الحملة الأخيرة إلى استشهاد 48 مدنيا بينهم 10 نساء و13 طفلا وإصابة 500 مدني بينهم 20 حالة بتر. القصف المستمر أنتج دمار كامل لعشرات المباني السكنية وأخرج مراكز الدفاع المدني والمشافي الميدانية عن الخدمة. ويقول مراسل زمان الوصل في حي الوعر أن أكثر من 142 صاروخا فراغيا وآلاف القذائف المدفعية سقطت على الحي دون أي تنديد أو إدانة دولية لكل تلك الجرائم في ظل "الهدنة. ويذكر أن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه بين وفد التفاوض والنظام بضمانة روسية ينص على: خروج من يرغب من الحي على دفعات (كل سبعة أيام دفعة بحوالي ١٥٠٠ شخص) نحو الشمال السوري، وبعدها "تسوية" أوضاع من يرغب بالبقاء. ومن ضمن البنود أيضا أن النظام لن يدخل للوعر إلا بعد ستة أشهر، ولكن ستدخل الشرطة السورية والشرطة الروسية في هذه الفترة، وسيتم تشكيل لجنة من الحي لمتابعة أمور التفاوض، مع بقاء 300 مسلح من المعارضة لضمان أمن الحي.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
نيوزيلندا.. الآلاف يشاركون في تشييع ضحايا مجزرة "المسجدَين"      الهند تحتفل بمهرجان الألوان مع قدوم فصل الربيع      الاتحاد الأوروبي يوافق على تمديد خروج بريطانيا حتى 22 مايو      ميك شوماخر فخور بمقارنته مع والده      الائتلاف: الحملة على المناطق المحررة هي جرائم حرب وضد الإنسانية      "قسد" تسيطر على آخر معاقل التنظيم قرب "باغوز الفرات"      هيئة التفاوض تنتقد زيارة "بيدرسون" لحمص وتطالبه بالتركيز على عمله      تاريخ ميشال عون... ماهر شرف الدين*