أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاب وفتاة سوريان يخترعان لغة جديدة للصمَ والبكم تناسب الحرب

2017-03-10

زمان الوصل TV (فرانس برس - دمشق)

رياض وبشر من ذوي الاحتياجات الخاصة، من فئة الصم والبكم، قاما بابتكار إشارات جديدة للتخاطب والتحدث عن الحرب في سوريا. يشارك رياض في ابتكار المفردات الجديدة، بعد أن قتلت والدته وأشقائه وخالاته وعمه برصاص قناصة أمامه دون أن يدرك ماذا يحصل، وأما بشر فهي تستعين بجهاز لوحي للتواصل في حال عدم وجود مترجم إلى جانبها. الصم والبكم يواجهون صعوبة أمام الحواجز في دمشق، وقد يظن جنود النظام السوري أن هؤلاء يسخرون منهم، تزيد مشكلة هؤلاء حيث ترتفع معدلات البطالة وتنقص معها فرص استمرار الحياة.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"ضرب البوكس" يعود.. على أبواب المؤسسات الاستهلاكية      منظمة حقوقية تتخوف من تنفيذ عمليات إعدام تعسفية بحق معتقلين من سجن السويداء      "تحت أشجار الزيتون"..مجموعة قصصية تتناول تغريبة السوريين في مخيمات النزوح      صاحب عبارة "معارضة الكلب" ممنوع نهائيا على ساحات "فيبسبوك"      الأسد يمتص الغضب في "سلحب" بتغيير قائد شرطة حماة      إثر حادث مروري.. "تحرير الشام" تعتقل الناشط "علي المعري"      الثانية خلال 24 ساعة.. مفخخة في "رأس العين" تقتل وتجرح 5 أشخاص      مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات