أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاب وفتاة سوريان يخترعان لغة جديدة للصمَ والبكم تناسب الحرب

2017-03-10

زمان الوصل TV (فرانس برس - دمشق)

رياض وبشر من ذوي الاحتياجات الخاصة، من فئة الصم والبكم، قاما بابتكار إشارات جديدة للتخاطب والتحدث عن الحرب في سوريا. يشارك رياض في ابتكار المفردات الجديدة، بعد أن قتلت والدته وأشقائه وخالاته وعمه برصاص قناصة أمامه دون أن يدرك ماذا يحصل، وأما بشر فهي تستعين بجهاز لوحي للتواصل في حال عدم وجود مترجم إلى جانبها. الصم والبكم يواجهون صعوبة أمام الحواجز في دمشق، وقد يظن جنود النظام السوري أن هؤلاء يسخرون منهم، تزيد مشكلة هؤلاء حيث ترتفع معدلات البطالة وتنقص معها فرص استمرار الحياة.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ألمانيا: العواصف تتسبب في فوضى الرحلات ودمار واسع النطاق      الشبكة السورية: روسيا اعتبرت شمال غرب سوريا ساحة تجريب لأسلحتها      رفض إغراءات النظام وحمل صورة "حجي مارع".. سوري يحقق بطولة الماسترز للملاكمة      يحدث في ريف حلب.. بيوت مجانية يقدمها الأهالي للنازحين من حماة وإدلب      يوفنتوس يعلن إصابة مدربه ساري بالتهاب رئوي      ترامب: على مجلس الاحتياطي خفض أسعار الفائدة نقطة مئوية      تويتر يغلق حسابات صينية تستهدف متظاهري هونغ كونغ      يزيديات محتجزات في مخيم "الهول" بعد إسلامهن