أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاب وفتاة سوريان يخترعان لغة جديدة للصمَ والبكم تناسب الحرب

2017-03-10

زمان الوصل TV (فرانس برس - دمشق)

رياض وبشر من ذوي الاحتياجات الخاصة، من فئة الصم والبكم، قاما بابتكار إشارات جديدة للتخاطب والتحدث عن الحرب في سوريا. يشارك رياض في ابتكار المفردات الجديدة، بعد أن قتلت والدته وأشقائه وخالاته وعمه برصاص قناصة أمامه دون أن يدرك ماذا يحصل، وأما بشر فهي تستعين بجهاز لوحي للتواصل في حال عدم وجود مترجم إلى جانبها. الصم والبكم يواجهون صعوبة أمام الحواجز في دمشق، وقد يظن جنود النظام السوري أن هؤلاء يسخرون منهم، تزيد مشكلة هؤلاء حيث ترتفع معدلات البطالة وتنقص معها فرص استمرار الحياة.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إيران تكشف عن وجود زيارات متبادلة مع الإمارات      تركيا تعلن عزمها إعادة مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة      "قسد" تؤكد أنها لن تنسحب من كامل الشريط الحدودي مع تركيا      تركيا تقيم نقطة عسكرية شرق "رأس العين" والأمريكان يواصلون الانسحاب من الشمال      واشنطن.. سنبقى بالقرب من حقول النفط شرقي سوريا      روسيا تبدي استعدادا لرعاية حوار بين تركيا والأسد      محاولات سوريين للدخول إلى ألمانيا من خلال فيزا دراسية.. تفاصيل وتجارب      هل تسهم "المنطقة الآمنة" في خفض إيجارات البيوت والمحال التجارية في المناطق المحررة؟