أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مسجد شكيب أرسلان في لبنان.. تحفة للعمارة الإسلامية جذورها تعود لنحو 200 عام

2017-03-04

زمان الوصل TV (فرانس برس/ متابعات – لبنان)

في 18 ايلول/ سبتمبر 2016 تم افتتاح مسجد المختارة الذي اعاد بناءه رئيس الحزب الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط بحلَّةٍ جديدة، بمناسبة مرور ثلاثة أعوام على وفاة والدته مي ارسلان، وحمل المسجد اسم والدها الامير شكيب ارسلان. المسجد كان بناه الشيخ بشير جنبلاط أحد أعيان العائلة الجنبلاطية في العام 1814 وفي العام 1823م هُدم جزء منه على ايدي قوات الامير بشير الشهابي بمساندة ابراهيم علي باشا المصري. ويعتبر الامير شكيب ارسلان (1869 – 1946) علماً من اعلام السياسة والأدب والفكر في العالم العربي، وعُرِف بثقافتهِ الاسلامية المُتنوِرة، وتركَ بصماتٍ واضحة على الصورة الناصعةِ للإسلام المُنفتح والراقي. تتلمذ على يد الامام محمد عبدو، ورافق أبرز مفكري النهضة العربية والسماحةِ الاسلامية، أمثال جمال الدين الافغاني وعبد الرحمن الكواكبي. ترك شكيب ارسلان إرثاً ثقيلاً من الاعمال الفكرية والادبية في المجالات العربية والاسلامية في غالبية الاقطار العربية، وكان داعيةٌ مُتألِّق ضد الاستعمار في بلاد المغرب العربي، لهُ مآثر في ليبيا وتونس والمغرب، وهو عضو شرف في المُجمَّع العلمي العربي في دمشق، وكان لفترةٍ من الزمن عضواً في مجلس النواب في الحقبة العثمانية مُمثِلاً لجبل العرب في سوريا.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تحقيق أممي: حملة الأسد على إدلب شرّدت نصف مليون مدني      املئوا الخزينة.. مخالفة مرورية بسيطة باتت تستدعي غرامة تمثل 3 أضعاف الراتب      محلي "إعزاز" يمنع التظاهر "حفاظا على المصلحة العامة"      "جنبلاط" للأسد وأنزور: يا أشباه الرجال      المقداد مهددا واشنطن: لن نسكت طويلا      السوريون يتصدرون طالبي اللجوء إلى قبرص      القبض على ألماني هاجم ليبيا مقعدا      منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن المحامي "خليل معتوق"