أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يعيش مع أمه وأخته في مطبخ مهجور.. محمد يخجل العودة إلى المدرسة بقدم مبتورة

2017-03-03

زمان الوصل TV (خاص - ريف إدلب)

محمد عبد الرحمن (13 عاما) من محافظة إدلب، أحد ضحايا قصف الطيران الروسي والسوري الذي استهداف مخيمات النازحين ومنها مخيم الكمونة. استشهد ثلاثة من إخوته وتحولت أجسادهم إلى أشلاء، أما هو فقد بترت قدمه، بينما تعرضت أخته الصغيرة لحروق وكسور في أنحاء جسدها. على إثر المجزرة انتقل محمد مع بقايا أسرته (أمه وأخته المصابة) للعيش في مطبخ مهجور بقرية عقربات في ريف إدلب طلبا للعلاج في إحدى المشافي الميدانية هناك. تعيش الأسرة بلا معيل بعد اعتقال الوالد من قبل قوات النظام منذ 4 سنوات، كما تفتقر أيضا لأدنى أساسيات العيش من طعام وشراب ودخل لشراء الحاجيات اليومية والأدوية ومواد التدفئة. ينتظر الطفل طرفا صناعيا يساعده على المشي ويمنحه الثقة وعدم الخجل من العودة للمدرسة، خصوصاً بعد سلسلة من الوعود من قبل المنظمات الإنسانية المتواجدة في الشمال السوري حال دخول الأطراف من تركيا.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
كشف لغز هجمات الـ"دورن".. اتهامات روسية تطال "شاليش" المتواري عن الأنظار      قسد: لن نسلم عناصر تنظيم "الدولة" لأية جهة      أمريكا تسحب معظم قواتها من "الجزيرة" السورية      الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل توترات الخروج البريطاني      ميركل: ابرام اتفاق بشأن بريكست لا يزال ممكنا      إصابة الرئيس الفلبيني بكدمات إثر سقوطه من دراجته النارية      تدهور الليرة اللبنانية يودي "بفلس الأرملة" السورية في مخيمات اللجوء      ملك المغرب يصدر عفوا عن الصحافية هاجر الريسوني