أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

#بابا_شيلني .. صرخة الطفل #عبد_الباسط_الصطوف

2017-02-19

#زمان_الوصل_TV

مشهد فوق الاحتمال ذلك الذي حمله مقطع قصير للغاية، وثق اللحظات التالية لغارة طيران حربي على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، اختلف الروايات حول منفذها، أهو النظام أم الروس، لكن ذلك لم يغير من واقع الجريمة شيئا. قضى من قضى وجرح من جرح في غارة اليوم الخميس، وجاء المشهد الأشد قسوة مع ظهور الطفل "عبدو طعان الصطوف" وهو ينادي وقد قطعت كلتا رجلاه: "بابا شيلني".. داعيا أباه ليرفعه عن الأرض التي تخضبت بدمه. مشهد الطفل وقد قطعت رجلاه، وتهتك ما بقي من لحمهما وعظمهما، مثّل صورة سوداء جديدة من صور جرائم الحرب الموثقة، التي تركت لدى الطفل "عبد الصطوف" جراحا بليغة، ربما يعجز جمع من الرجل الأشداء عن تحملها. أطلق "عبدو الصطوف" صرخة كل أطفال سوريا منذ 6 سنوات، وهم ينادون على من يحملهم ويحمل عنهم أو معهم ويلات حرب النظام وإجرامه.. ينادون: شيلوا (احملوا واحموا) أطفال سوريا، أو شيلوا (أسقطوا) السفاح.. ولكن..

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الائتلاف يدين قتل المدنيين في "الباغوز" ويرفض تبريرات استهدافهم      قصف يطال غالبية المناطق المحررة في حماة والمقاومة ترد      النيابة العامة الفرنسية تطالب بمحاكمة "رفعت الأسد"      فرنسا تؤكد رفضها إقامة علاقات مع نظام الأسد      تقرير: الأسد أعدم أكثر من 6 آلاف سوري في المستشفى "601" خلال 21 شهراً      جنبلاط ينعى كلبه " الرفيق أوسكار"      لأول مرة.. "كفريا" و"الفوعة" تحت القصف الروسي ومجزرة بحق المهجرين      الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على إيران