أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

جامعيون غيّرت الحرب حياتهم

2017-02-13

زمان الوصل TV (خاص – ريف القنيطرة) تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

مهند ورعد أمثلة عن طلاب حرمتهم الاعتقالات من استكمال تعليمهم فقرروا التأقلم من ظروفهم الراهنة والجمع بين تعلم الحرف ومشروع علم نفسك بنفسك. رعد أنشأ صالونه الخاص رغبة بالإنجاز أولا، ولإعالة أسرته ووالده المريض، أما مهند فجمع بين تنمية مواهبه بالعزف على العود وإتقان فن التخطيط ليصبح مصدر رزق له ولعائلته، من خلال العمل في تخطيط لافتات المحال التجارية. آلاف الجامعيين منعتهم الظروف من استكمال تعليمهم، فيما يقبع آلاف غيرهم في غياهب سجون الأسد، وأما الأفضل حظا فتهجر بحثا عن أمن أو علم نافع.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
فصائل المقاومة تستعيد "كفر نبودة" بالكامل وتقتل 48 عنصرا من قوات النظام      19 مليون شخص شاهدو الحلقة الأخير من "صراع العروش"      أرملة فرنسية تطالب بوينج بتعويض قدره 276 مليون دولار بسبب الطائرة الإثيوبية      قطر تعلن عن الفئات التي يحق لها طلب اللجوء السياسي لديها      الدنمارك: السجن لطالب لجوء سوري خطط لتفجيرات في كوبنهاغن      هولندا: القبض على سوري للاشتباه في انتمائه لــ"النصرة"      البادية السورية.. قتلى للنظام و"حزب الله" على يد التنظيم قرب "السخنة"      الجيش الأمريكي يعترض 6 مقاتلات روسية قبالة سواحل ألاسكا