أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

جامعيون غيّرت الحرب حياتهم

2017-02-13

زمان الوصل TV (خاص – ريف القنيطرة) تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

مهند ورعد أمثلة عن طلاب حرمتهم الاعتقالات من استكمال تعليمهم فقرروا التأقلم من ظروفهم الراهنة والجمع بين تعلم الحرف ومشروع علم نفسك بنفسك. رعد أنشأ صالونه الخاص رغبة بالإنجاز أولا، ولإعالة أسرته ووالده المريض، أما مهند فجمع بين تنمية مواهبه بالعزف على العود وإتقان فن التخطيط ليصبح مصدر رزق له ولعائلته، من خلال العمل في تخطيط لافتات المحال التجارية. آلاف الجامعيين منعتهم الظروف من استكمال تعليمهم، فيما يقبع آلاف غيرهم في غياهب سجون الأسد، وأما الأفضل حظا فتهجر بحثا عن أمن أو علم نافع.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تعريف الثورة... ماهر شرف الدين*      بالصور..صهاريج "القاطرجي" شريان النفط بين "قسد" و"الأسد"      بالأرقام.. تعزيزات جديدة للأسد وروسيا شرق وجنوب إدلب      أهدى الفوز للساروت...ملاكم سوري يفوز ببطولة العالم للألعاب القتالية في إيطاليا      بعد تهجير أهلها.. قوات الأسد تقطع مئات الأشجار في "وادي بردى"      الأمم المتحدة تؤكد مقتل 1000 مدني وتشريد 400 ألف منذ نيسان الماضي      مقتل ضابط وعنصرين في هجوم لمسلحين بدرعا      السويداء..عشرات الطلاب يعتصمون للمطالبة بمحاسبة مجرم قتل زميلهم أمام أعينهم