أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عميل مخابرات الأسد في السعودية يتحدث عن تورط دبلوماسي وعضو قيادة قطرية بالتخابر ضد النظام

2017-01-29

 

زمان الوصل TV (خاص)

# كشف_العملاء

#خلية_إياد_العلي

متابعة في شبكة الاستخبارات التي أسسها العميل أياد العلي من حي الزهراء الموالي للنظام في حمص، تكشف "زمان الوصل TV" المزيد عن نشاطها الذي امتد ليصل إلى أراضي المملكة العربية السعودية عبر العميل ناصر عاصي من أبناء محافظة إدلب. وتكشف المعلومات أن ناصر عاصي والذي يعمل مديرا تنفيذيا لإحدى شركات الأدوية في مدينة جدة، كان يزود النظام بمعلومات حول سوريين يعيشون على الأراضي السعودية، إذ يظهر تسجيل صوتي للعميل "عاصي" حصلت عليه "زمان الوصل" أن العميل قدم معلومات للمخابرات العامة بدمشق. وبعد أن جلب العميل "عاصي" معلومات عن داعمي الثورة السورية في السعودية، يظهر في التسجيل الذي يعود تاريخه لعام 2015، كشفه لمعلومات عن وجود تواصل مباشر بين مسؤوليين في القنصلية السورية بجدة والمخابرات السعودية بحسب أقواله. ويدعي العاصي أنه رأى مستشار القنصلية ويدعى "شاهق"، وأحد أعضاء القيادة القطرية، بما وصفه "وكر التخابر" على نظام بشار الأسد في أحد المزارع على أطراف مدينة جدة، برفقة المخابرات السعودية. ويتابع العميل أنه قام بالفور بالاتصال من خطه "المراقب" إلى مفرزة الأمن العسكري بجسر الشغور التابعة لريف إدلب للتحدث مع قائد المفرزة المدعو "أبو يعرب"، والذي قتل لاحقا خلال سيطرة مجموعة من المسلحين على المنطقة. ويتحدث العاصي عن تواصله المستمر مع رئيس المفرزة وفرع الأمن العسكري بإدلب بشكل مباشر لنقل كل ما يجري في المملكة السعودية بما يتعلق بدعم الثورة السورية. ويلفت العميل أنه أخبر "أبو يعرب" قبل مقتله عن تخطيط الثوار بمساعدة مسؤوليين سعوديين للسيطرة على جسر الشغور ومراكزها الأمنية. وفي الجزء الثاني من التسجيل يزعم العميل العاصي قيام مسؤولين سعوديين بإرسال مبالغ هائلة إلى مدينة حمص أثناء تواجد الجيش الحر والثوار في أحياء المدينة لشراء السلاح والذخائر، وأنه أخبر قوى الأمن عن إرسالها عن طريق نساء سوريات ليقوموا بالاستيلاء عليها وفي الجزء الثاني من التسجيل يزعم العميل العاصي قيام مسؤولين سعوديين بإرسال مبالغ هائلة إلى مدينة حمص أثناء تواجد الجيش الحر والثوار في أحياء المدينة لشراء السلاح والذخائر، وأنه أخبر قوى الأمن عن إرسالها عن طريق نساء سوريات ليقوموا بالاستيلاء عليها قبل وصولها للأطراف الثورية، إلا أن النساء تمكن من إدخال الأموال والعودة للسعودية دون تعرضهن لأي مساءلة أو اعتقال أو تفتيش. وعرضت "زمان الوصل TV" في جزء سابق من سلسلة #كشف_العملاء تسجيلا صوتياً لمدبّر الخلية الأساسي إياد العلي علي يؤكد فيه أنه على تواصل مباشر مع شخص يدعى ناصر عاصي، وهو مدير تنفيذي لإحدى شركات الأدوية في السعودية ومن أقارب العميل محمود موسى.

https://www.youtube.com/watch?v=J55GWxCAFzQ&index=9&list=PLt7qKFou0Y486xJ-TcTYQBWn4TzhF0dJ5

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مسيرة حاشدة في لندن للمطالبة باستفتاء جديد على مغادرة الاتحاد الأوروبي      بومبيو: قرار ترامب تجاه الجولان هو اعتراف بالواقع على الأرض      المعارضة الجزائرية تبحث خارطة طريق ردا على خطة بوتفليقة      الدوحة تحتضن مؤتمر "العلوم الاجتماعية والإنسانية"      الجزائر.. المحامون ينضمون للحراك الشعبي ويطالبون بإسقاط النظام      سبت جديد لـ "السترات الصفراء" والجيش يدخل على الخط      بابا الفاتيكان يقبل استقالة كاردينال متهم بجرائم جنسية      انطلاق الدورة 7 لمؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية في الدوحة