أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

التنمية بلا تنمية.. نموذج عن وضع مليون سوري على الحدود

2017-01-21

زمان الوصل TV (خاص - ريف ادلب) تصوير ومتابعة: عبد قنطار

ضمن تجمع مخيمات أطمة بريف إدلب، تعاني معظم العائلات من ظروف مأساوية، ومنها على سبيل امثال لا الحصر، عشرات العائلات التي تقطن مخيم التنمية. الشتاء زاد الطين بلة، وقضى على ما تبقى من الخيام، فضلا عن عدم توافر الغذاء والخدمات الطبية أو الصحية أو التعليمية في المخيم. وتحاول منظمة الهلال الأحمر التركي ومؤسسة رحمة تأمين لوازم العائلات، حيث بدأت الجهتان حملة لكسوة نحو 14 ألف عائلة عن طريق تقديم سلال شتوية مليئة بالملبوسات. ويشار إلى أن تجمع مخيمات أطمة يضم نحو مليون نازح وذلك بسبب تحيده عن قصف النظام والطيران الروسي، وملاصقته للشريط الحدودي، فيما ينذر هذا العدد الضخم جدا بمعاناة أكثر ضخامة قد تستمر طويلا.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ميركل: على إيران الالتزام بالاتفاق النووي وإلا واجهت عواقب      الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في وفاة "مرسي"      "كلوز" برنامج يسلط الضوء على أعمال الدراما السورية      "نهلة عيسى" تحذر النظام من خسارة حاضنته      مزارعون يفشلون في حصاد حقولهم القريبة من الجبهات.. مع "الوحدات الكردية"      تحذيرات روسية من اندلاع حرب في المنطقة      كما جبن أبوه من قبل.. نظام بشار يقول إنه لايريد مواجهة الأتراك عسكريا      الملكة نور.. محمد مرسي هو الرئيس الأول والوحيد