أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تسريبات تكشف عن زرع المخابرات لفتيات بينهن قاصرات داخل جبهة النصرة

2017-01-16

زمان الوصل TV (خاص)

استكمالا في ملف العميل إياد العلي ضمن سلسلة #كشف_العملاء، يتحدث العلي ضمن الجزء الثالث مع مساعد (صف ضابط) في المخابرات العامة عن قيام شبكة العملاء بزرع فتاة اسمها هزار داخل تشكيلات جبهة النصرة لكشف تحركاتهم. العميلة هزار، بحسب العلي، موظفة سابقة في المشفى الميداني لسجن إدلب المركزي تم الاتفاق معها من أجل القدوم إلى دمشق وتدريبها أكثر على طرق الاختراق. ويلفت العلي إلى وجود تدريبات خاصة بفتيات صغيرات لا تتجاوز أعمارهن الـ 15 عاما على استعمال الشرائح ووضعها في مناطق تواجد الثوار، ليتم استهدافهم بشكل مباشر من قبل الطيران الحربي. ومن تلك الفتيات واحدة تدعى عبيدة شاهين (14 عاما)، ستدخل مع زوجة أخيها صفاء محمود شاهين إلى أورم الجوز بريف إدلب، بحجة موسم قطاف الزيتون ومن ثم لتقوم شبكة العملاء والمخابرات بتحريكهما أينما أرادوا. وفي تسجيلين سابقين نشرتهما زمان الوصل بالتتابع، تظهر رسائل العملاء الصوتية إلى المراكز الأمنية، قيام عميل يدعى إياد بسيم العلي، بتجنيد عدد من الرجال والنساء، في نشاط امتد بين حمص ودمشق وصولا إلى إدلب، وهي الهدف الأهم في عملية الاختراق، ويصل الأمر إلى تجنيد عميل داخل المملكة العربية السعودية. #كشف_العملاء

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صور... بعد تدمير النظام والأمريكان والروس جسور الفرات.. من أين تعبر قوات الأسد لمؤازة "قسد"      انتحار الصقر... ماهر شرف الدين*      وادي النصارى يشتعل والنظام صامت      هجمات متفرقة تلاحق عناصر الأسد.. خسائر كبيرة تطال أمن الدولة بدرعا      على ذمة "الميادين".. جيش الأسد يدخل "الطبقة" ويتوجه شمالاً      أردوغان يوجه رسالة شديدة اللهجة للجامعة العربية      الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية      الائتلاف: النظام سخّر ميليشيات "pyd" لوقف مشاركة الكُرد في الثورة