أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في الجنوب السوري.. 5 آلاف مهجّر بلا أدنى مقومات العيش في مخيم زيزون

2017-01-07

زمان الوصل TV (خاص – ريف درعا) تصوير ومتابعة: حاتم الزعبي

مخيمات النازحين في مناطق الجنوب السوري المحررة لا تختلف من حيث المعاناة عن مخيمات الشمال، بل ربما تزيد سوءا نتيجة الإغلاق الكامل للمعابر الحدودية وصعوبة حركة المنظمات الإغاثية، ومخيم زيزون في ريف درعا الغربي شاهد على الظروف العصيبة التي يمر بها نحو 5 آلاف نازح مع حلول فصل الشتاء. المعسكر الذي يقطنه مهجرو ريف دمشق وحمص وريف درعا الشمالي يفتقر لأدنى مقومات الحياة، فلا نقاط طبية ولا مشاريع خدمية ولا مقومات لاستمرار العملية التعليمة للأطفال فضلا عن تواجد عشرات الأرامل بلا معيل أو دخل شهري. الخيام بمعظمها تعرضت للتشقق بسبب الاستعمال لأكثر من 3 أعوام، أما المباني القديمة المتواجدة داخله فتعرضت للتصدع، ولا تنتهي الحال عند هذا الحد، فمياه الشرب غير متوافرة إلا بواسطة الصهاريج باهظة الثمن فيما يلاحظ غرق الخيام بالمياه نتيجة الأرض الترابية وانعدام شبكة الصرف الصحي. النازحون تزايد عددهم مع استمرار قصف النظام للمناطق المحررة وهو ما يزيد الحاجة للمواد الغذائية ومواد التدفئة واللباس الشتوي وخاصة للأطفال، فيما ذهبت المناشدات الإنسانية أدراج الرياح مع دخول الشهر الرابع عن آخر مساعدات إغاثية وصلت للمخيم.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هزيمة مفاجئة لتوتنهام أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي      زعيم ميليشيا حزب الله يتوعد "إسرائيل": لا تعيشوا أو تطمئنوا أو ترتاحوا      غازي عنتاب.. مشاجرة بالسكاكين والشنتيانات تردي 8 سوريين بين قتيل وجريح      ميركل: علينا أن نستخدم كل السبل لتخفيف التوتر مع إيران      بمشاركة نخبة من الفنانين.. البدء بتصوير مسلسل"الحي العربي" في الدوحة      البيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبر      حكومة "الإنقاذ" تمنع محامين من الترافع والتقاضي أمام محاكمها      "إسرائيل" تكشف عن تفاصيل جديدة للضربة العسكرية قرب دمشق