أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في الجنوب السوري.. 5 آلاف مهجّر بلا أدنى مقومات العيش في مخيم زيزون

2017-01-07

زمان الوصل TV (خاص – ريف درعا) تصوير ومتابعة: حاتم الزعبي

مخيمات النازحين في مناطق الجنوب السوري المحررة لا تختلف من حيث المعاناة عن مخيمات الشمال، بل ربما تزيد سوءا نتيجة الإغلاق الكامل للمعابر الحدودية وصعوبة حركة المنظمات الإغاثية، ومخيم زيزون في ريف درعا الغربي شاهد على الظروف العصيبة التي يمر بها نحو 5 آلاف نازح مع حلول فصل الشتاء. المعسكر الذي يقطنه مهجرو ريف دمشق وحمص وريف درعا الشمالي يفتقر لأدنى مقومات الحياة، فلا نقاط طبية ولا مشاريع خدمية ولا مقومات لاستمرار العملية التعليمة للأطفال فضلا عن تواجد عشرات الأرامل بلا معيل أو دخل شهري. الخيام بمعظمها تعرضت للتشقق بسبب الاستعمال لأكثر من 3 أعوام، أما المباني القديمة المتواجدة داخله فتعرضت للتصدع، ولا تنتهي الحال عند هذا الحد، فمياه الشرب غير متوافرة إلا بواسطة الصهاريج باهظة الثمن فيما يلاحظ غرق الخيام بالمياه نتيجة الأرض الترابية وانعدام شبكة الصرف الصحي. النازحون تزايد عددهم مع استمرار قصف النظام للمناطق المحررة وهو ما يزيد الحاجة للمواد الغذائية ومواد التدفئة واللباس الشتوي وخاصة للأطفال، فيما ذهبت المناشدات الإنسانية أدراج الرياح مع دخول الشهر الرابع عن آخر مساعدات إغاثية وصلت للمخيم.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
19 مليون شخص شاهدو الحلقة الأخير من "صراع العروش"      أرملة فرنسية تطالب بوينج بتعويض قدره 276 مليون دولار بسبب الطائرة الإثيوبية      قطر تعلن عن الفئات التي يحق لها طلب اللجوء السياسي لديها      الدنمارك: السجن لطالب لجوء سوري خطط لتفجيرات في كوبنهاغن      هولندا: القبض على سوري للاشتباه في انتمائه لــ"النصرة"      البادية السورية.. قتلى للنظام و"حزب الله" على يد التنظيم قرب "السخنة"      الجيش الأمريكي يعترض 6 مقاتلات روسية قبالة سواحل ألاسكا      النفط يستقر وسط التوتر بين أمريكا وإيران والحرب التجارية