أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في الجنوب السوري.. 5 آلاف مهجّر بلا أدنى مقومات العيش في مخيم زيزون

2017-01-07

زمان الوصل TV (خاص – ريف درعا) تصوير ومتابعة: حاتم الزعبي

مخيمات النازحين في مناطق الجنوب السوري المحررة لا تختلف من حيث المعاناة عن مخيمات الشمال، بل ربما تزيد سوءا نتيجة الإغلاق الكامل للمعابر الحدودية وصعوبة حركة المنظمات الإغاثية، ومخيم زيزون في ريف درعا الغربي شاهد على الظروف العصيبة التي يمر بها نحو 5 آلاف نازح مع حلول فصل الشتاء. المعسكر الذي يقطنه مهجرو ريف دمشق وحمص وريف درعا الشمالي يفتقر لأدنى مقومات الحياة، فلا نقاط طبية ولا مشاريع خدمية ولا مقومات لاستمرار العملية التعليمة للأطفال فضلا عن تواجد عشرات الأرامل بلا معيل أو دخل شهري. الخيام بمعظمها تعرضت للتشقق بسبب الاستعمال لأكثر من 3 أعوام، أما المباني القديمة المتواجدة داخله فتعرضت للتصدع، ولا تنتهي الحال عند هذا الحد، فمياه الشرب غير متوافرة إلا بواسطة الصهاريج باهظة الثمن فيما يلاحظ غرق الخيام بالمياه نتيجة الأرض الترابية وانعدام شبكة الصرف الصحي. النازحون تزايد عددهم مع استمرار قصف النظام للمناطق المحررة وهو ما يزيد الحاجة للمواد الغذائية ومواد التدفئة واللباس الشتوي وخاصة للأطفال، فيما ذهبت المناشدات الإنسانية أدراج الرياح مع دخول الشهر الرابع عن آخر مساعدات إغاثية وصلت للمخيم.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ثورة لبنان... د. محمد الأحمد*      مسؤول سابق في بيت مال الأسد يطالب بفرض ضريبة 10 آلاف ليرة على كل "بصقة" في الشارع      طائرات روسية من "حميميم" إلى القامشلي لتأمين الدوريات مع تركيا      "الجنائية الدولية" توافق على فتح تحقيق بالجرائم ضد الروهنغيا      درعا.. هجوم يستهدف حاجزا للأسد في "جاسم"      إدلب.. ضحايا مدنيون في تصعيد للأسد وروسيا وإعلام الأخيرة يروج لعملية عسكرية جديدة      مجزرة ترفع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي على غزة إلى 32 شخصا خلال يومين      "تحرير الشام" تطلق سراح الناشط "محمد جدعان"