أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عائلات تبيع ثيابها لتأمين الاحتياجات اليومية .. وأخرى يسترها المستعمل

2016-12-24

زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق) تصوير ومتابعة: قصي نور

تزايدت أسواق المستعمل في غوطة دمشق الشرقية بشكل لافت خلال الآونة الأخير مع استمرار حصار النظام للمنطقة. واضطر الأهالي إلى بيع أثاثهم وأدواتهم الكهربائية المنزلية، مع الانقطاع الدائم للكهرباء، بحثا عن المال اللازم لشراء المواد الغذائية والحليب للأطفال ومستلزمات الشتاء من الحطب والوقود. ويعد تنامي بيع وشراء الألبسة المستعملة التطور الأهم هذا العام، حيث يقوم قسم من الأهالي ببيع بقايا ثيابهم لتأمين الطعام، فيما يواظب القسم الآخر على شراء ألبسة مستعملة لكسوة الأطفال في صقيع الشتاء. ويشار إلى أن أسعار الألبسة المستعملة أقل بنحو 5 أضعاف من الألبسة الجديدة، وتحتاج العائلة داخل الغوطة لمبلغ 4 آلاف ليرة كمعدل يومي لتغطية نفقاتها الأساسية، في ظل مزيد من البطالة والحصار والقصف والبراميل المتفجرة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أمين فرع "البعث" السابق بدرعا ينجو من محاولة اغتيال      النظام يعتقل مسؤولا سابقا ورجل أعمال ساهم بتمويل الأسد      القبض على لبناني اختطف طائرة في العام 1985‏      ترامب يهدد بإطلاق معتقلين من التنظيم على حدود أوروبا      "العكيدات" تدعو لطرد ميليشيات "قسد" من مناطقها      واشنطن تحذر من المشاركة في معرض "إعادة إعمار سوريا"      الأمن المغربي يعتقل شقيقين متهمين بتحويل أموال لمقاتلين في سوريا      "عائشة".. الطفلة الناجية الوحيدة من مجزرة "حرستا" حملت آلامها إلى الشمال السوري