أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عائلات تبيع ثيابها لتأمين الاحتياجات اليومية .. وأخرى يسترها المستعمل

2016-12-24

زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق) تصوير ومتابعة: قصي نور

تزايدت أسواق المستعمل في غوطة دمشق الشرقية بشكل لافت خلال الآونة الأخير مع استمرار حصار النظام للمنطقة. واضطر الأهالي إلى بيع أثاثهم وأدواتهم الكهربائية المنزلية، مع الانقطاع الدائم للكهرباء، بحثا عن المال اللازم لشراء المواد الغذائية والحليب للأطفال ومستلزمات الشتاء من الحطب والوقود. ويعد تنامي بيع وشراء الألبسة المستعملة التطور الأهم هذا العام، حيث يقوم قسم من الأهالي ببيع بقايا ثيابهم لتأمين الطعام، فيما يواظب القسم الآخر على شراء ألبسة مستعملة لكسوة الأطفال في صقيع الشتاء. ويشار إلى أن أسعار الألبسة المستعملة أقل بنحو 5 أضعاف من الألبسة الجديدة، وتحتاج العائلة داخل الغوطة لمبلغ 4 آلاف ليرة كمعدل يومي لتغطية نفقاتها الأساسية، في ظل مزيد من البطالة والحصار والقصف والبراميل المتفجرة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الائتلاف: الحملة على المناطق المحررة هي جرائم حرب وضد الإنسانية      "قسد" تسيطر على آخر معاقل التنظيم قرب "باغوز الفرات"      هيئة التفاوض تنتقد زيارة "بيدرسون" لحمص وتطالبه بالتركيز على عمله      تاريخ ميشال عون... ماهر شرف الدين*      درعا.. طرد دورية مخابرات حاولت اعتقال ضيف أردني      الأمم المتحدة: الأوضاع الأمنية تحول دون عودة لاجئي سوريا في الأردن لبلدهم      الخطوط الكويتية تمنع السوريين و8 جنسيات أخرى من استخدام طائراتها ومطاراتها      الفيفا يوقف رئيس اتحاد الإكوادور السابق مدى الحياة بسبب الرشى