أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مع 4 أطفال في مسلسل نزوح لخمس سنوات.. أم خلدون من البياضة إلى خيمة تجهل مكانها

2016-12-22

زمان الوصل TV (خاص - الغوطة الشرقية) تصوير ومتابعة: عمران أبو سلوم

أم خلدون وأبناؤها الأربعة حالة إنسانية أخرى اضطرتها طائرات الأسد وبراميله للنزوح مرات عديدة منذ خمس سنوات. استقر بهم القدر في خيمة صغيرة مهترئة بمرج الغوطة الشرقية دون أدنى مقومات الحياة والعيش، خصوصا مع وفاة رب الأسرة. سكن وأدوات بدائية لا تصلح للاستخدام البشري هو ما يتوافر للمرأة للبقاء ودرء الخطر عن عائلتها. شتاء وبارد قارص يلوح بالأفق، والخيمة تدلف ماء من كل جانب، لا وقود أو حطب أو مال لشراء مستلزمات التدفئة والألبسة الشتوية للأطفال. أسلاك الحديد تحيط بالخيمة من كل جانب لتمنعها من السقوط،.. أما العائلة المنكوبة كآلاف العائلات السورية المهجرة، فهل ستقوى على الصمود لوقت أطول؟

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ميليشيا "حزب الله" تعترف بمقتل عنصرين في غارات إسرائيلية استهدفت أطراف دمشق      الحرس الثوري ينفي الغارات: لا تملك إسرائيل والولايات المتحدة القوة لمهاجمتنا      المنطقة الأمنة.. صور أول طلعة جوية تركية أمريكية مشتركة      "ترامب" يتوقع اتفاقا تجاريا كبيرا مع بريطانيا      بعد الغارات الإسرائيلية.. حزب الله يعترف بأضرار كبيرة لحقت بمركزه الإعلامي      ما هي أكثر المصاعب التي تواجه العائلات النازحة من إدلب إلى عفرين؟      ترامب: قادة الدول السبع يتفقون معي بشكل جيد للغاية      ريال مدريد يتعثر على أرضه ويتعادل مع بلد الوليد