أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مع 4 أطفال في مسلسل نزوح لخمس سنوات.. أم خلدون من البياضة إلى خيمة تجهل مكانها

2016-12-22

زمان الوصل TV (خاص - الغوطة الشرقية) تصوير ومتابعة: عمران أبو سلوم

أم خلدون وأبناؤها الأربعة حالة إنسانية أخرى اضطرتها طائرات الأسد وبراميله للنزوح مرات عديدة منذ خمس سنوات. استقر بهم القدر في خيمة صغيرة مهترئة بمرج الغوطة الشرقية دون أدنى مقومات الحياة والعيش، خصوصا مع وفاة رب الأسرة. سكن وأدوات بدائية لا تصلح للاستخدام البشري هو ما يتوافر للمرأة للبقاء ودرء الخطر عن عائلتها. شتاء وبارد قارص يلوح بالأفق، والخيمة تدلف ماء من كل جانب، لا وقود أو حطب أو مال لشراء مستلزمات التدفئة والألبسة الشتوية للأطفال. أسلاك الحديد تحيط بالخيمة من كل جانب لتمنعها من السقوط،.. أما العائلة المنكوبة كآلاف العائلات السورية المهجرة، فهل ستقوى على الصمود لوقت أطول؟

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
رونالدو يتوقع العودة إلى الملاعب خلال أسبوعين      محكمة باكستانية توافق على إخلاء سبيل نواز شريف بكفالة      الولايات المتحدة ترفض حضور اجتماع خاص بإجلاء مخيم "الركبان"      ألمانيا.. إخلاء مبانٍ حكومية بعد تهديدات بوجود قنابل      اشتباكات بين النظام والتنظيم في بادية السويداء      ميشال عون يخشى على أوروبا من تدفق اللاجئين السوريين      محلي "جرابلس" يمنع صيد الأسماك مؤقتاً في نهر الفرات      نتنياهو لا يستبعد خيار اجتياح غزة