أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مع 4 أطفال في مسلسل نزوح لخمس سنوات.. أم خلدون من البياضة إلى خيمة تجهل مكانها

2016-12-22

زمان الوصل TV (خاص - الغوطة الشرقية) تصوير ومتابعة: عمران أبو سلوم

أم خلدون وأبناؤها الأربعة حالة إنسانية أخرى اضطرتها طائرات الأسد وبراميله للنزوح مرات عديدة منذ خمس سنوات. استقر بهم القدر في خيمة صغيرة مهترئة بمرج الغوطة الشرقية دون أدنى مقومات الحياة والعيش، خصوصا مع وفاة رب الأسرة. سكن وأدوات بدائية لا تصلح للاستخدام البشري هو ما يتوافر للمرأة للبقاء ودرء الخطر عن عائلتها. شتاء وبارد قارص يلوح بالأفق، والخيمة تدلف ماء من كل جانب، لا وقود أو حطب أو مال لشراء مستلزمات التدفئة والألبسة الشتوية للأطفال. أسلاك الحديد تحيط بالخيمة من كل جانب لتمنعها من السقوط،.. أما العائلة المنكوبة كآلاف العائلات السورية المهجرة، فهل ستقوى على الصمود لوقت أطول؟

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"عائشة".. الطفلة الناجية الوحيدة من مجزرة "حرستا" حملت آلامها إلى الشمال السوري      قائد الحرس الثوري الإيراني: مستعدون "لأي سيناريو"      على خلفية استغلال بيانات مستخدمين.. "فيسبوك" تعلق آلاف التطبيقات      تركيا: التحضيرات لعملية عسكريا في الشمال السوري انتهت      مقتل لبناني وجرح 4 آخرين برصاص قوات الأسد في جرد "الطفيل"      احتجاجات حاشدة لـ"السترات الصفراء" في باريس      وكالة: تركيا ترسل أطباء إلى الحدود استعدادا لتوغل عسكري في سوريا      نصر الله مهددا السعودية والإمارات.. الحرب مع إيران تعني تدميركم