أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

آثار القنيطرة بين سرقة وتدمير .. ونظام وتجّار جدد

2016-12-11

زمان الوصل TV ( خاص - القنيطرة) تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

المناطق الأثرية قي محافظة القنيطرة لم تسلم من سطو و"تعفيش" جيش الأسد قبل هروبه أوابد ومعالم تراثية عديدة تعرضت للقصف والتدمير الممنهج على أيدي ميليشيات النظام أهمها جامع بريقة و كنيسة مجدوليه . تحتوي القنيطرة على العديد من التلال الأثرية كنبع الصخر وعين الباشا وكوم الباشا، وتعرضت جميعها للتخريب وطمس المدافن نتيجة تحصينات النظام فوقها بالآليات الثقيلة عمليات التنقيب العشوائية عن الدفائن والذهب من قبل الضباط سابقا وبعض تجار الآثار حاليا، تسببت أيضا بسقوط بعض الأبنية الأثرية التي تعود للعصور الرومانية والبيزنطية والعثمانية في سوريا يسمح للنظام بكل أنواع الانتهاكات والجرائم بحق البشر والحجر ومناقشة تقرير "إدانة" مع 2 فيتو هو أبعد ما قد يتم التوصل إليه.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
السودان.. "الحرية والتغيير" توقف مرور القطارات عبر ساحة الاعتصام      استقالة زعيمة كتلة المحافظين في البرلمان البريطاني بسبب "بريكست"      "قليلاً من الأصول يا..!".. علي عيد*      الأسد يواصل حصار "الصنمين" وانفجار في درعا البلد يوقع جرحى للنظام      الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإدانة مجزرة "معرة النعمان"      إصابة 3 أطفال بانفجار قنبلة بالسويداء      الشرطة تداهم 34 موقعا لعصابة عراقية في ألمانيا      سيميوني يتعهد بالاستمرار مع أتليتيكو مدريد