أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

آثار القنيطرة بين سرقة وتدمير .. ونظام وتجّار جدد

2016-12-11

زمان الوصل TV ( خاص - القنيطرة) تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد

المناطق الأثرية قي محافظة القنيطرة لم تسلم من سطو و"تعفيش" جيش الأسد قبل هروبه أوابد ومعالم تراثية عديدة تعرضت للقصف والتدمير الممنهج على أيدي ميليشيات النظام أهمها جامع بريقة و كنيسة مجدوليه . تحتوي القنيطرة على العديد من التلال الأثرية كنبع الصخر وعين الباشا وكوم الباشا، وتعرضت جميعها للتخريب وطمس المدافن نتيجة تحصينات النظام فوقها بالآليات الثقيلة عمليات التنقيب العشوائية عن الدفائن والذهب من قبل الضباط سابقا وبعض تجار الآثار حاليا، تسببت أيضا بسقوط بعض الأبنية الأثرية التي تعود للعصور الرومانية والبيزنطية والعثمانية في سوريا يسمح للنظام بكل أنواع الانتهاكات والجرائم بحق البشر والحجر ومناقشة تقرير "إدانة" مع 2 فيتو هو أبعد ما قد يتم التوصل إليه.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سجلّ كيماوي الغوطة.. الرائد حزرومة يروي قصة استشهاد 36 من أسرته بينهم ابنتاه وزوجته وأبوه وأخوه      ديوكوفيتش وأوساكا يتصدران تصنيف بطولة أمريكا المفتوحة للتنس      "الكبانة" توجع الأسد وبوتين وتقتل مزيدا من العناصر      حرب إبادة وسياسة أرض محروقة تتبعها روسيا والأسد في إدلب      الأمم المتحدة تحذر من موجات نزوح بالملايين في حال مهاجمة عمق إدلب      "مراسلون بلا حدود" تطالب تركيا حماية الصحفيين السوريين على أراضيها      بمساعدة الإمارات.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا      وزير الداخلية: غير وارد ترحيل السوريين خارج تركيا ومنح 102 ألف منهم الجنسية