أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ميشيل كيلو: لا نستطيع القفز فوق الخطوط الموضوعة لنا.. وهذه قصة الدعم العربي والمخطط الإسرائيلي

2016-11-13

زمان الوصل TV (خاص)

قال المعارض السوري "ميشيل كيلو" إنه أبلغ السعوديين أن كل مقاتل يسقط في سوريا يوفر سقوط 5 سعوديين لاحقا، عطفا على المشروعات والنوايا العدوانية التي تبيتها إيران لهذا البلد، والتي لن تتردد في إنفاذها إذا ما أجهضت الثورة السورية. وخلال جلسة حوارية مغلقة مع عدد من الشخصيات، قال "كيلو" إن هناك عيبا بنيويا في إطار المقاومة السورية يتمثل في نزعتها الفصائلية، وأن التنظيم الفصائلي بشكله الحالي لايمكن أن يحقق غلبة على النظام، ولا أن يصمد في وجه ميزان قوى تمثله روسيا وإيران والمرتزقة، فضلا عن النظام وشبيحته. ورأى "كيلو" أن الفصائلية تولدت واستمرت نتيجة عدة أسباب، من بينها "سيطرة عناصر مستواها ما دون سياسي وما دون وطني"، مستشهدا بنزاع فصيلين في حلب فيما النظام يعمل لابتلاعها، وهذا ما يدل على أن الفصائلية باتت "تأكل الثورة وتخرب الثورة". وكشف "كيلو" عن أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سأل وفدا للمعارضة زار موسكو سابقا، "إذا أطحنا ببشار الأسد اليوم فهل لديكم سلطة على الجيش والأمن.. هل لديكم طاقم مؤهل لاستلام البلاد وتسيير أمورها، بل هل لديكم سلطة على الجيش الحر نفسه؟، وكان جواب البعض الصمت بينما أجبت أنا (ميشيل كيلو) وبرهان غليون بكلمة: لا". وعبر "كيلو" عن اعتقاده بتطاول زمن "الصراع" في سوريا سنوات أخرى، ناصحا السوريين بأن يرتبوا أوضاعهم وفق هذا التطاول الزمني، والعمل على إفهام الآخرين –عمليا- بأنهم لن يستطيعوا تجاوزنا واستبعادنا، لأننا ما نزال قادرين على إحباط خططهم. وحذر "كيلو" من أن احتضار الثورة السورية يعني "قراءة الفاتحة" على المنطقة العربية، وأن بلدانا مثل السعودية وتركيا تستطيع الضغط على روسيا، لكن واشنطن لا تسمح بذلك مطلقا. وتحدث "كيلو" باستفاضة عن الموقف الأمريكي تجاه المسألة السورية، سواء لناحية رفض تسليح الجيش الحر بمضادات طيران، أو التغاضي عن دخول روسيا إلى سوريا بل واستدراجها للدخول، أو لناحية رفض واشنطن استصدار ولو حتى بيان رئاسي من مجلس الأمن يتحدث عن تدخل مليشيا حزب الله في سوريا. ولفت "كيلو" إلى أن بلدانا في المنطقة لاترغب في أن تتمع بحكم ديمقراطي ولا حكم إسلامي، فلا هذا الحكم ولا ذلك يناسبهم ويروق لهم، بل يناسبهم (تلك البلدان) تفشي الفوضى في سوريا، كاشفا أنه قال لمسؤول سعودي بارز إن كل سوري يموت هنا فإنه يوفر موت 5 سعوديين لاحقا في الحرب القادمة مع إيران، وإن هذه الفوضى المنتشرة في سوريا إذا ما وصلت الخليج فإنها لن تترك فيه حجرا عل حجر. وحول وجود تفاهم تركي روسي بشأن سوريا، قال "كيلو" إن ما تمت مناقشته بين الرئيس التركي ونظيره الروسي لا يعلم به حتى المسؤولون الأتراك أنفسهم، معربا عن اعتقاده بأن تدخل أنقرة في الشمال السوري كان بموافقة أو على الأقل عدم ممانعة من روسيا. ونقل "كيلو" عن مسؤول الملف السوري في الخارجية التركية كلاما مؤداه أن تركيا لن تنسحب من المناطق التي دخلتها حتى يعم الأمن والاستقرار، أي إن الوجود التركي سيكون طويل الأمد. كيلو وضع يده على الجرح.. وقال كلام حساس حول دعم الثورة والدور العربي... وأيضا ما تفكر به اسرائيل.. تابعوا الفيديو أدنا، حيث تنشر "زمان الوصل" مقتطف بسيط من التسجيلات التي وصلتها.. والتي تعتبر نظرة حقيقة للواقع السوري السياسي والعسكري.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد" تعلن سيطرتها على مخيم الباغوز      إسطنبول.. اجتماع طارئ للتعاون الإسلامي لبحث "مجزرة المسجدين"      السوري "اسماعيل رسلان".. رحيل أشهر أطباء الصدرية في السعودية      المبعوث الأممي التقى هيئة التنسيق بدمشق      "التغريبة السورية" جدارية تعكس مأساة السوريين في نزوحهم وشتاتهم      الاتحاد الأوروبي: بريكست محاط بالغموض من جانب لندن      داعش البيضاء.. حسين الزعبي*      حصة الأسد لـ"قسد".. واشنطن تدعم المعارضة السورية بـ300 مليون دولار