أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عشرات الأطفال يوحدهم الميتم .. ونظام الأسد

2016-11-11

زمان الوصل TV (خاص - ريف ادلب) تصوير ومتابعة: عبد القنطار

في الحرب الشعواء التي يشنها الأسد وحلفاؤه من فوق الطاولة ومن تحتها على السوريين، يعتبر الجيل الجديد الخاسر الأكبر، فمئات آلاف الأطفال باتوا اليوم ضحايا للتهجير بلا صحة أو تعليم، فضلا عن فقدان الكثير منهم لعائلاتهم تحت ردم بيوتهم المدمرة، ولهؤلاء البراعم تحديدا تكاتفت جهود المتطوعين في مخيمات ريف إدلب المحررة لإقامة مجمع خاص بالأيتام. ويواظب المتطوعون بداخل الميتم على تأمين كافة المستلزمات المعيشية للأطفال من الغذاء والدواء، وتخصيص الوقت الأكبر من اليوم للجوانب التعليمية والرعاية النفسية بغية إعادة تأهيل هؤلاء الأيتام، والتخفيف من حجم الأهوال التي طبعت بذاكرتهم. الميتم الحديث يضم في داخله عشرات الأطفال الهاربين من جحيم الأسد من مختلف المحافظات السورية إلى الحدود التركية، وخاصة أولئك الذين لم يعد بقدرة بقايا أقاربهم تحمل نفقاتهم. مكانة خاصة زرعت في قلوب الكادر المسؤول عن هؤلاء الأيتام فباتوا عائلة واحدة يأكلون ويشربون ويفرحون ويحزنون ويسترقون ساعات النوم عند توقف هدير الطائرات الحربية. وللمشروع بقية وتوسع لاحتواء المزيد من الحالات المشابهة ويبقى حاجز الدعم المالي حجر العثرة المأمول تخطيه.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا