أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلبيون نازحون إلى إدلب بأسوأ الأوضاع .. والشتاء القادم يزيد الطين بلّة

2016-11-02

زمان الوصل TV (خاص – إدلب) تصوير ومتابعة: عبد قنطار

محافظة إدلب ملجأ الهاربين من إرهاب الأسد وحلفائه أصبحت ملاذا للعائلات الحلبية النازحة من الأرياف الشمالية والجنوبية في ظل تسارع العمليات العسكرية وسياسات النظام بالانتقام من المدنيين. 50 عائلة معظمهم من الأطفال والمسنين نصبوا خيامهم في مخيم كفر دريان بريف إدلب الشمالي منذ 5 شهور. مخيم شبه منسي أو مجهول من قبل المنظمات الدولية لا أغطية ولا تدفئة ولا خيم كافية للعدد العائلات، ويصل نازحون يوميا للمنطقة ويبيتون في العراء جراء ضعف الخدمات. ويقول ناشطون أن هناك تخوفاً كبيراً مع قدوم الشتاء لعدم وجود طرقات معبدة داخل المخيم تسمح بدخول بعض سيارات الغذاء. ويعاني النازحون هناك فقراً وشحاً في المساعدات الغذائية والإغاثية كحال ملايين النازحين واللاجئين السوريين الذين يقطنون خياماً مهترئة بحثا عن بقايا حياة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحرائق واحتكار الإدارة الكردية لشراء المحاصيل يقلقان مزارعي "الجزيرة"      لأول مرة.. الشمبانزي يأكل السلاحف      تيريزا ماي تعلن أنها ستستقيل في السابع من يونيو      أميرة رومانية تزور مخيم للاجئين السوريين جنوبي تركيا      "النقد الدولي" يتوقع نمو اقتصاد روسيا 1.4 بالمائة في 2019      مسقط: نسعى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران      مقتدياً بمعلمه "أبو جودت".. نبيل شمس يدعو لمحاسبة من شاركوا فنانين معارضين في أعمال هذا الموسم      اللاجئون السوريون في هولندا وهاجس "إعادة التقييم"