أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلبيون نازحون إلى إدلب بأسوأ الأوضاع .. والشتاء القادم يزيد الطين بلّة

2016-11-02

زمان الوصل TV (خاص – إدلب) تصوير ومتابعة: عبد قنطار

محافظة إدلب ملجأ الهاربين من إرهاب الأسد وحلفائه أصبحت ملاذا للعائلات الحلبية النازحة من الأرياف الشمالية والجنوبية في ظل تسارع العمليات العسكرية وسياسات النظام بالانتقام من المدنيين. 50 عائلة معظمهم من الأطفال والمسنين نصبوا خيامهم في مخيم كفر دريان بريف إدلب الشمالي منذ 5 شهور. مخيم شبه منسي أو مجهول من قبل المنظمات الدولية لا أغطية ولا تدفئة ولا خيم كافية للعدد العائلات، ويصل نازحون يوميا للمنطقة ويبيتون في العراء جراء ضعف الخدمات. ويقول ناشطون أن هناك تخوفاً كبيراً مع قدوم الشتاء لعدم وجود طرقات معبدة داخل المخيم تسمح بدخول بعض سيارات الغذاء. ويعاني النازحون هناك فقراً وشحاً في المساعدات الغذائية والإغاثية كحال ملايين النازحين واللاجئين السوريين الذين يقطنون خياماً مهترئة بحثا عن بقايا حياة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يفتح محور قتال جديدا باتجاه بلدة "أبو رأسين" شمال الحسكة      وفاة عاملين سوريين في لبنان جراء حريق بمنطقة الاحتجاجات      موسكو: ننتظر من أنقرة تزويدنا بتفاصيل اتفاقها مع واشنطن بشأن "نبع السلام"      "انتفاضة واتساب".. مرافق وزير لبناني يطلق النار على المتظاهرين ويدهس أحدهم      بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بأنه عار      ميسي: الألقاب الجماعية تقودني للفوز بالجوائز الفردية      قيادي في "تحرير الشام": والدة "أبو عبدالله أشداء" لم تتمكن من زيارته في سجنه      مستغربا "السكوت المريب".. قيادي يحذر من سقوط "الكبينة"