أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلبيون نازحون إلى إدلب بأسوأ الأوضاع .. والشتاء القادم يزيد الطين بلّة

2016-11-02

زمان الوصل TV (خاص – إدلب) تصوير ومتابعة: عبد قنطار

محافظة إدلب ملجأ الهاربين من إرهاب الأسد وحلفائه أصبحت ملاذا للعائلات الحلبية النازحة من الأرياف الشمالية والجنوبية في ظل تسارع العمليات العسكرية وسياسات النظام بالانتقام من المدنيين. 50 عائلة معظمهم من الأطفال والمسنين نصبوا خيامهم في مخيم كفر دريان بريف إدلب الشمالي منذ 5 شهور. مخيم شبه منسي أو مجهول من قبل المنظمات الدولية لا أغطية ولا تدفئة ولا خيم كافية للعدد العائلات، ويصل نازحون يوميا للمنطقة ويبيتون في العراء جراء ضعف الخدمات. ويقول ناشطون أن هناك تخوفاً كبيراً مع قدوم الشتاء لعدم وجود طرقات معبدة داخل المخيم تسمح بدخول بعض سيارات الغذاء. ويعاني النازحون هناك فقراً وشحاً في المساعدات الغذائية والإغاثية كحال ملايين النازحين واللاجئين السوريين الذين يقطنون خياماً مهترئة بحثا عن بقايا حياة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقاطع قصيرة تجبر تجار الدم وعرابي صفقات النظام والتنظيم على الاعتذار      نظام الأسد يملي شروطه على لجان "المصالحات" في درعا والإيرانيون يفرضون شروطهم على النظام      قوات أمريكية تتجول في الحسكة و"قسد" تعيد رفع راياتها في "تل تمر"      الرابع خلال أسبوعين.. وفاة ناشط عراقي تعرض لاطلاق نار      الصين تعاقب آرسنال ومانشستر سيتي بسبب "أوزيل"‏      حمص.. عبوة توقع مجموعة من "فاطميون" بين قتيل وجريح      إيرانيون ينهبون مرقدا دينيا ويضرمون النار فيه      شبكة محلية: "أرامكو" السعودية في دير الزور لإنشاء "مشاريع نفطية" بالاتفاق مع واشنطن