أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

صانع شكسبير المخيّمات وأول فنان هتف فوق الأكتاف.. نوار الذي أيقن أن الأسد لن يرحل بأغصان الزيتون

2016-10-27

زمان الوصل TV (خاص)

منذ البداية لم يتردد الفنان الحمصي نوار بلبل في دعم الثورة والثوار، واتخذ موقفا حازما ضد ممارسات النظام القمعية. مع بدء الثورة السورية شارك نوار بلبل في العديد من المظاهرات المناوئة للأسد بدمشق، وعُرف بشخصيته الانفعالية والحادة مع كل من يمس الثورة بسوء، حيث صرح مرارا:" أنا أقف خلف أصغر متظاهر بأصغر قرية سورية". "نوار" مؤيد لفكرة سقوط النظام بالحل العسكري بأيدي الثوار وليس بأغصان الزيتون والياسمين الدمشقي، ما جعله ملاحقاً من قبل المخابرات والفروع الأمنية. ويعرف نوار بلبل بأنه ممثل ومخرج مسرحي سوري، وهو ابن الكاتب المسرحي المعروف فرحان بلبل. خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، ومؤسس فرقة مسرح الخريف برفقة زميله السابق رامز الأسود. قدّم أدواراً مهمة في عشرات الأعمال الدرامية السورية منذ عام 1999. في مرحلة لاحقة بعد خروجه من سوريا، تبنى بلبل مواهب الأطفال في مخيم الزعتري بالأردن، وتمكن من نقل مسرح شكسبير العالمي لقلب المخيم، وهو ما حظي بتغطية إعلامية دولية واسعة. قام بإخراج عدة مسرحيات بالتعاون مع الأطفال ومصابي الحرب أهمها: شكسبير في الزعتري، روميو وجولييت، وسفينة الحب، ونقل في مسرحه جوانب عديدة عن معاناة اللاجئين في دول اللجوء، ومآسي المدنيين السوريين من إرهاب الأسد وميليشياته. زمان الوصل وعبر وثائقها عن المطلوبين على لوائح الأسد تكشف: نوار بلبل والده: محمد فرحان والدته: وداد تولد: حمص – 1973م مطلوب للاعتقال من الأفرع الأمنية التهم: التظاهر ضد نظام الحكم تحريض المتظاهرين على حمل السلاح ضد الدولة دعم المجموعات الإرهابية التعامل مع جهات أجنبية الإجراء: منع السفر وإعلام السلطات

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سجلّ كيماوي الغوطة.. الرائد حزرومة يروي قصة استشهاد 36 من أسرته بينهم ابنتاه وزوجته وأبوه وأخوه      ديوكوفيتش وأوساكا يتصدران تصنيف بطولة أمريكا المفتوحة للتنس      "الكبانة" توجع الأسد وبوتين وتقتل مزيدا من العناصر      حرب إبادة وسياسة أرض محروقة تتبعها روسيا والأسد في إدلب      الأمم المتحدة تحذر من موجات نزوح بالملايين في حال مهاجمة عمق إدلب      "مراسلون بلا حدود" تطالب تركيا حماية الصحفيين السوريين على أراضيها      بمساعدة الإمارات.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا      وزير الداخلية: غير وارد ترحيل السوريين خارج تركيا ومنح 102 ألف منهم الجنسية