أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

من قلب دمشق ... كيف يشرب حي القابون

2016-10-14

زمان الوصل TV (خاص – دمشق) تصوير ومتابعة: عدي عودة

قد يبدو غريبا أن يبذل طفل يرتدي حقيبته المدرسية كل طاقته لاستخراج قليل من المياء ليسد بها رمق عائلته غربيا على المتابعين من خلف الشاشات, ولكنه بات أمرا اعتياديا في حي القابون الدمشقي , بعد أكثر من سنة ونصف على قطع النظام للكهرباء والمياه عن المدنيين هناك . مؤسسة جذور حملت على عاتقها مهمة إيقاف سياسة التعطيش الممنهجة، وتلويث خطوط المياه الواصلة لسكان الحي والنازحين إليه من بلدات الغوطة الشرقية، من خلال مشروع الكباسات لاستخراج المياه النقية من الآبار بعد قيامهم بحفر نحو 23 بئراً تخدم 3 ألاف عائلة. مشاريع تأمين مياه الشرب لكل الهاربين من طائرات النظام إلى القابون والمقدر عددهم بنحو 120 ألف نسمة، لا زالت مستمرة رغم ارتفاع التكلفة المالية للبئر الواحد، ولكن يبقى السؤال للمحتفلين في دمشق قبل أيام هل شاهدتم جيرانكم الذين يحبون دمشق أيضا بهذا المشهد المؤلم أم أن مارثون العار أصابكم بعمى الألوان؟.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مواقع ألمانية تتناول ثروة آل الأسد ومخلوف      السويداء تنعى واحدا من أهم مرجعياتها.. اجتمع على مدحه موالون ومناهضون وجمع القتل والقتيل بلقطة      خلال 24 ساعة.. اغتيال 5 عناصر من "الجيش الوطني" في ريف حلب      عزف منفرد على طنجرة الوطن.. عبد الرزاق دياب*      حركة "لا أخلاقية" من ضابط مخابرات لبناني تثير غضب المتظاهرين      "الجيش الوطني" يحاصر "تل تمر" من 3 جهات      الفيفا يعين "فينجر" مديرا لإدارة تطوير كرة القدم عالميا      نادال ينتفض ويتغلب على ميدفيديف في البطولة الختامية