أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

من قلب دمشق ... كيف يشرب حي القابون

2016-10-14

زمان الوصل TV (خاص – دمشق) تصوير ومتابعة: عدي عودة

قد يبدو غريبا أن يبذل طفل يرتدي حقيبته المدرسية كل طاقته لاستخراج قليل من المياء ليسد بها رمق عائلته غربيا على المتابعين من خلف الشاشات, ولكنه بات أمرا اعتياديا في حي القابون الدمشقي , بعد أكثر من سنة ونصف على قطع النظام للكهرباء والمياه عن المدنيين هناك . مؤسسة جذور حملت على عاتقها مهمة إيقاف سياسة التعطيش الممنهجة، وتلويث خطوط المياه الواصلة لسكان الحي والنازحين إليه من بلدات الغوطة الشرقية، من خلال مشروع الكباسات لاستخراج المياه النقية من الآبار بعد قيامهم بحفر نحو 23 بئراً تخدم 3 ألاف عائلة. مشاريع تأمين مياه الشرب لكل الهاربين من طائرات النظام إلى القابون والمقدر عددهم بنحو 120 ألف نسمة، لا زالت مستمرة رغم ارتفاع التكلفة المالية للبئر الواحد، ولكن يبقى السؤال للمحتفلين في دمشق قبل أيام هل شاهدتم جيرانكم الذين يحبون دمشق أيضا بهذا المشهد المؤلم أم أن مارثون العار أصابكم بعمى الألوان؟.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا      المجلس الدستوري الجزائري يجتمع لإعلان حالة شغور منصب الرئاسة      الأندية الأوروبية تكرر رفضها المشاركة في كأس العالم للاندية 2021